قال وزير الخارجية الإيراني إنّ مقتل القائد العسكري البارز بحزب الله اللبناني ، إنّه “سيقوي المقاومة ضد الكيان الصهيوني والإرهاب”.

 

وأوردت وكالة “فارس” الإيرانية أن خمسة أعضاء في قتلوا مع بدر الدين في الانفجار الذي هزّ أحد مقرات الحزب قرب مطار دمشق الدولي.

 

واتهم وزير الدفاع الإيراني السابق والجنرال في أحمد وحيدي باغتيال بدر الدين، وأكد أن تل أبيب ستتلقى ردا قويا من المقاومة في الوقت المناسب.

 

من جهة أخرى، رفض المتحدث باسم الكرملين التعقيب على مقتل القيادي بحزب الله، لكنه أكد أن التنسيق العسكري بين موسكو وتل أبيب في ما يزال قائما.