لقرابته من وزير العدل السّوري .. برلماني يغتصب قاضية أمام أبنائه وحراسه!

0

كشفت مصادر سورية محلية إقدامَ برلمانيٍّ في التابع للنظام السوري بدمشق على رئيسة “محكمة الصلح المدني الثالثة”، ما أدى لدخولها العناية المركزة، بعد ضربها واحتجازها، بمساعدة أبنائه و حراسه في منزله.

 

ونقل موقع “مرآة سوريا” الأخباري عن صحيفة “الوطن” التابعة للنظام السوري تأكيدها أن حادثة الاعتداء على القاضية وقعت مساء الأربعاء الماضي، مشيرةً إلى أن القاضية رفضت التحدث في التفاصيل بسبب تردي وضعها الصحي والنفسي.

 

وأشار موقع “عربي21″عن مصدر من داخل دائرة القضاء لدى النظام إلى أن القاضية المحتجزة والتي تم الاعتداء عليها من قبل “جهاد الشخير” تدعى “سيدرا حنفي”.

 

وأردف المصدر أن البرلماني السوري يعد ممثلاً عن محافظة دير الزور لفئة العمال والفلاحين، ويستمد سلطته من وزير العدل في حكومة النظام، كونه ابن خالته، و “لولا ذلك لما تجرّأ أبناؤه وحراسه على احتجاز القاضية في إحدى غرف منزله في مشروع “دمر” بدمشق “.

 

وأضافت المصادر أن عضو مجلس الشعب احتجز القاضية في غرفة لوحدها ودخل إليها مع من كان معه واعتدى عليها بشكل “جنوني” ضرباً بالأيدي والأرجل مدة ساعتين كاملتين قبل أن تأتي دورية للمخابرات السورية وتقتحم المنزل وتطلق سراحها وتعتقل عضو مجلس الشعب وتحيله للقصر العدلي وسط دمشق”.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.