رد زوج الفنانة المغربية ، ، على التصريحات الأخيرة التي أدلت بها والدته، مها الترك، لمجلة « سيدتي »، حول علاقة دنيا بأحفادها.

 

محمد الترك نشر تدوينة عبر حسابه على « انستغرام »، قال فيها: « شكرا يا أمي …. لما فعلت اليوم.

 

شكرا يا أمي…. على تشهيرك لي ولزوجتي التي لا تكن لك غير الاحترام والتقدير.

 

شكرا يا أمي…. لتكذيبك للحقيقة وجعلي في عيون الناس أبا شريرا.

 

شكرا يا أمي…. لجعل الكلاب تنبح.

 

شكرا يا أمي…. لتدمير كل شي جميل.

 

شكرا وشكرا وشكرا يا من ربيتنا على أن نكون يدا واحدة متكاتفين متلاحمين بوجه كل من يحاول أن يتطاول علينا.

شكرا لأنك لم تحسبي حسابا لي أو لأي فرد من العائلة ».

 

وتابع: « أتمنى من الله أن يكون ضميرك مرتاحا لما فعلت يا أمي وبدون سبب ». أنا وزوجتي والأولاد وجميع العائلة لا نستحق هذا الهجوم الصادم الذي ليس له أي أساس من الحقيقة أو الصحة. اللهم انصرني على كل من عاداني وحاول إيذاء من أحبهم ».

 

وختم: « أما بخصوص طليقتي إلي بعض الناس متعاطفين معاها، أقولكم إذا سترت أو سكت على تمثليتها فأعلموا أنه ليس خوفا منها، بل خوفا على مشاعر من أحب، وأتمنى من الجميع أن لا يتدخل أو يتكلم ويقذف بالكلام، لأنكم لا تعرفون الحقيقة البشعة، واستعطاف الناس يأتي من قول الحقيقة لا تلفيقها. أسأل الله الستر والتوبة ».

 

جدير بالذكر أن مها الترك كشفت في تصريحاتها لمجلة « سيدتي »، أن كل ما يظهر عبر وسائل الإعلام، وخصوصا الفيديو الذي صورته القناة الثانية مع بطمة قبل أربعة أيام، ما هو إلا تزوير للحقيقة؛ كونها هي وزوجها من يتولى جميع أمور أحفادهما، وليس ابنها محمد الترك وزوجته دنيا بطمة.

 

يُشار إلى أن الفيديو أظهر دنيا بعيدا عن الأضواء، وهي تعيش إحساس الأمومة مع أبناء زوجها الثلاثة، مشيرا إلى أن عفويتها وحسها الفكاهي كانا سببا في تعلقهم بها؛ حيث ظهرت حلا الترك وهي تعلن حبها ومساندتها لزوجة والدها.