أردني يغتصب طفلته القاصر 13 مرة .. ويّدعي أنها “مجنونة”!

0

(وطن – عمان) قضت ، حكماً بالأشغال الشاقة 9 سنوات و4 أشهر على أب هتك عرض ابنته القاصر مكرراً تحت قوة التهديد، خفية وبعيداً عن اطلاع الزوجة وعائلته، زاعماً انها تعاني من الجنون.

 

وأدانت المحكمة الوالد المتهم بجناية وفقا للمادة 296/1 و/2 من قانون العقوبات وبدلالة المادة 300 من ذات القانون مكررة 13 مرة.

 

وفي التفاصيل بحسب ما ورد في وقائع المحكمة فإن المجني عليها 13 عاماً، وهي ابنة المتهم “59 عاماً” الذي دأب منذ نعومة أظافرها على هتك عرضها، ولم يعد أبا لها سوى في الأوراق الثبوتية الرسمية، مستغلا عند ارتكاب جريمته غياب والدتها خارج المنزل ليقوم بهتك عرضها 13 مرة، مواصلاً فعلته تحت تهديد ابنته وضربها والادعاء بجنونها.

 

وبدأ الجاني فعلته مع ابنته القاصر منذ بلوغها سنة 13 عاماً مكرراً افعاله 10 مرات، وثلاثة عقب بلوغها سن الخامسة عشرة، واستندت المحكمة في قرارها على شهادة المجني عليها والتي فصّلت خلالها كيف كان والدها يهتك عرضها بغياب والدتها وذهابها إلى منزل والد أم المجني عليها وخلال غياب اشقائها أيضا.

 

وفي عرضٍ لأبرز ما ورد في شهادة المجني عليها، فإن افعال والدها كانت رغماً عنها وتحت سطوة التهديد والضرب، ما ارغمها لاحقاً على تصوير الحادثة الأخيرة لتقديمها للجهات الأمنية والقضائية المختصة.

 

وأوضحت القاصر انها اخبرت والدتها وعمّها بفعلة الوالد إلا انها لم تلقى تجاوباً بزعم ان ادعائها ضرباً من الجنون، قبل أن تلجأ لاحقاً إلى ابن عمها الذي اصطحبها لأحد المراكز الأمنية لتثبيت شكوى حيث جرت ملاحقةُ الجاني وإلقاء القبض عليه وإحالته لمحكمة الجنايات بتهمة هتك العرض المكرر.

 

وتشير آخر الإحصاءات الى تسجيل 1300 حالة على الأطفال سنويا في منها اغتصاب، إضافة لهتك عرض، حيث تتراوح اعمار ضحايا الاعتداء الجنسي ما بين 8 أشهر الى 18 عاماً، فيما تبقى عدد قضايا الاعتداء الجنسي على ‘ القصر ‘ و المنظورة أمام القضاء طيّ الكتمان، خاصة وان المؤسسة القضائية لا تكشف بالعادة عن إحصائيات رسمية في كافة القضايا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.