نشرت القناة العاشرة الإسرائيلية تقريرا في وقت يسود الشارع الفلسطيني حالة من الغضب عقب وفاة 3 أطفال من عائلة أبو هندي في إثر حريق منزلهم نتيجة انقط اع  التيار الكهرباء, محاولة بهذا التقرير أن تشعل الفلسطينيين ضد رئيسهم   اذا قالت إن عباس رفض المصادقة على مشروع لمد قطاع غزة بخط .

 

وتابعت القناة سلطات الاحتلال الإسرائيلي وافقت على مد قطاع غزة بخط كهرباء، إذ اقترح رجل أعمال إسرائيلي أن يتكلف بمد قطاع غزة بخط كهرباء من “”، بتنفيذ شركات أوروبية وتمويل قطري.

 

وأضافت القناة أن السلطة في رام الله لم تعط الضوء الأخضر لهذا المشروع، مضيفة أنه بدون تصريح من عباس أبو مازن لن يتم المشروع.

 

ورجحت القناة أن يكون سبب رفض عباس للمصادقة على المشروع، هو الضغط على سكان غزة وتركهم يعانون تحت حكم حركة حماس، حتى يقارنوا أوضاعهم بالفلسطينيين تحت حكم في رام الله.

 

و الجدير بالذكر أن إسرائيل قصفت محطة توليد الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة صيف العام 2006 عقب اختطاف المقاومة للجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط, الامر الذي تسبب بأزمة كبيرة للكهرباء منذ ذات الوقت, فيما قصفت بالحرب الأخيرة عام  2014 مخازن الوقود بالمحطة الأمر الذي فاقم  أزمة القطاع دون وجود  حل جذري لتلك المعاناة.