قال نبيل فهمي، وزير الخارجية المصري السابق، إنه فوجئ بتوقيع اتفاقية جزيرتي ، موضحًا في الوقت ذاته أنه كان على علم بأن الأمر مطروح بين والسعودية.

 

وأشار “فهمي”، خلال حواره مع برنامج “كلام تاني” على قناة “دريم”، أن التوقيت أيضًا كان مفاجئًا بالنسبة له، لافتًا إلى أنه كان من الضروري تهيئة الرأي العام قبلها لأنه أمر حساس.

 

ودعا إلى وضع خرائط مصر عام 1906 و1922 وخريطة في عام 1930 بالإضافة إلى الوثائق والرسائل بين الطرفين ووضعها أمام مجلس النواب، في ظل وجود خبراء قانون وتاريخ من وجهتي النظر، ثم يأخذون القرار.