(خاص-وطن)-في شريط فيديو لم يتجاوز الـ30 ثانية، ظهرت الموظفة التونسية ضمن طاقم اللجنة الدولية للصليب الأحمر، المختطفة منذ أشهر في العاصمة اليمنية صنعاء، مناشدة الرئيس الفرنسي فرانسوا والرئيس اليمني عبد ربه منصور والتحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية ومسؤولي في وجنيف، من أجل  انقاذ حياتها بأقصى سرعة وإنقاذها من موت قريب بعد تدهور صحتها،  وذلك عن طريق الإستجابة لمطالب الخاطفين.

 

وقبل انتشار الفيديو، نشر الصحفي بقناة “فرانس 24” وسيم نصر، تغريدات على حسابه بموقع التدوينات المصغذر “تويتب” أكد خلالها أن التونسية المخطوفة في اليمن نوران حواص لازالت على قيد الحياة.

 

وذكر “نصر” أنه شاهد فيديو يثبت أن التونسية العاملة بالصليب الأحمر و التي اختطفت في اليمن منذ شهر ديسمبر الماضي لم تقتل وكانت تناشد الرئيس الفرنسي هولاند و السلطات اليمنية لإنقاذها.

 

وقبل أيّام أكّدت وزارة الخارجية التونسية في بيان لها، سلامة نوران حواص،  إلا أنها لم تكشف عن الجهة التي تقف وراء عمليّة الإختطاف، وقالت الوزارة إنها تتابع قضية حواص لإطلاق سراحها.

 

يذكر أن نوران حواص هي تونسية تعمل ضمن طاقم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن، كانت قد اختطفت منذ 1 ديسمبر 2015 ولازالت الجهة الخاطفة مجهولة إلى حدّ الآن.