قال الرئيس السوري الخميس إن بلاده لن تقبل بأقل من “الانتصار النهائي” على مقاتلي المعارضة في مدينة الشمالية وفي جميع أنحاء البلاد.

 

وقال الأسد في برقية إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يشكر فيها موسكو على دعمها العسكري، إن الجيش لن يقبل بأقل من “تحقيق الانتصار النهائي” و” دحر هذا العدوان” في معركته مع المقاتلين في حلب وغيرها من المدن السورية.

 

وكان الجيش السوري قال أمس الأربعاء إنه سيلتزم “بنظام التهدئة في حلب” في أعقاب اتفاق أمريكي روسي لتمديد اتفاق وقف الأعمال القتالية، الذي انهار تحت وطأة أعمال عنف، استمرت نحو أسبوعين، بين مقاتلي المعارضة والقوات الحكومية؛ ما أسقط مئات القتلى والجرحى.