اعتقلت القوى الأمنيّة المغربيّة المعلمة التي ظهرت في مقطع فيديو تداولته مواقع التواصل الاجتماعيّ على نطاقٍ واسع، وأحدث ضجةً كبيرةً، لفتاة قاصر لا يتجاوز عمرها (5 سنوات) لممارسة مقابل 20 درهماً.

 

وإلى جانب المُعلّمة تم اعتقال شقيقتها البالغة (54 عاماً)، وبرفقتهما الفتاة القاصر أيضا.

 

وبيّنت التحقيقات مع المشتبه بهما، وفقاً لوسائل إعلامٍ مغربيّة أن الأمر يتعلق بعملية وساطة تقوم بها السيدة، التي تعاني إلى جانب شقيقتها من مرض نفسي مزمن، بعرض طفلتها بالتبني مقابل مبلغ لا يصل إلى خمسين درهما، وذلك بمحاذاة أحد المراكز التجارية الكبرى.

 

وتمت إحالة المشتبهتين فيهما، على مستشفى للأمراض النفسية والعقلية، في الوقت الذي تم وضع الطفلة القاصر بإحدى الجمعيات المعنية برعاية الأطفال.