في وقت التزم فيه مفتي المملكة العربية السعودية الصمت دعا البابا فرنسيس ، الأحد، أطراف النزاع في ، إلى احترام وقف إطلاق النار، معربا عن ألمه العميق حيال المعارك التي لم تتوقف، وبخاصة في .

 

وقال البابا، أمام آلاف الأشخاص الذين احتشدوا في ساحة القديس بطرس: “أدعو الأطراف المشاركة في النزاع إلى احترام وقف إطلاق النار، وإلى تعزيز الحوار الجاري، باعتباره الطريق الوحيد نحو السلام”.

 

وأعرب بابا الفاتيكان، عن “ألمه العميق” حيال “دوامة العنف الذي ما زال يزيد من تأزيم الوضع الإنساني الميؤوس منه حتى الآن في البلاد وخصوصا في حلب”.

 

وفي أعقاب عمليات القصف الليلية للنظام والمتمردين، سادت هدنة هشة صباح الأحد في حلب، لكن سكانها لازموا منازلهم خوفا من استئناف أعمال العنف، كما ذكر مراسل وكالة “فرانس برس”.