9 خطوات فعّالة تخلّصكم من ضعف الإنتصاب وتزيد من قدرتكم الجنسيّة

0

تعتبر مشكلة ضعف الإنتصاب من المشاكل الجنسية الشائعة بين الرجال، وعلى الرغم من تعدد اسبابها واختلافها، الا أنه يمكن تجاوز هذه المشكلة التي تسبب حرجاً لكثير من الأزواج، كونها تقف عائقاً امام ممارسة العلاقة الحميمة بنجاح.

 

خبراء العلاقات الزوجيّة يقدمون لكم هذه النصائح لتجنب ضعف الانتصاب:

 

1. توقى من ارتفاع ضغط الدم ونسبة الكوليستيرول العالية: قد يؤذي كل من ارتفاع ضغط الدم ونسبة الكوليستيرول العالية الأوعية الدموية بما فيها تلك التي تزود العضو الذكري بالدم، وقد يؤدي ذلك في النهاية إلى الضعف الجنسي.

 

إحرص على أن يفحص الطبيب نسبة الكوليستيرول وضغط الدم، وقد ترغب أيضًا في التحقق من ضغط دمك في الوقت الذي يفصل بين زيارة وأخرى إلى عيادة الطبيب. يمكن قياس ضغط الدم مجانًا في بعض الصيدليات، وتباع أيضًا أجهزة مراقبة ضغط الدم للاستعمال المنزلي.

 

لا بد من معالجة الكوليستيرول أو ضغط الدم عند خروجهما عن المعدلات الطبيعية.

 

قد تصعّب عقاقير ضغط الدم عملية الانتصاب، لكن يقول الأطباء أن حالات عدة من الضعف الجنسي التي نلقي فيها اللوم على هذه الأدوية هي في الواقع ناتجة من الضرر الشرياني الناجم عن ارتفاع ضغط الدم (الذي يدعى أيضًا فرط ضغط الدم).

 

2.توقف عن التدخين في حال كنت من المدخنين: يمكن أن تؤذي السجائر الأوعية الدموية وتمنع تدفق الدم نحو العضو الذكري، ويؤدي النيكوتين إلى تقلص الأوعية الدموية ما قد يعيق تدفق الدم نحو العضو الذكري.

 

3.راقب نظامك الغذائي: إن أي نظام غذائي مضر بصحة القلب لدى الرجل مضر أيضًا بالقدرة على الانتصاب.

اظهرت البحوث أن الأنماط الغذائية عينها التي يمكن أن تؤدي إلى نوبة قلبية بسبب دفق الدم المحدود في الشرايين التاجية، بإمكانها أيضًا إعاقة تدفق الدم إلى العضو الذكري وداخله. دفق الدم ضروري إذًا لانتصاب العضو الذكري، ويمكن أن تساهم الأنظمة الغذائية التي تحتوي على القليل من الفاكهة والخضار، مقابل كمية كبيرة من الأطعمة الدهنية والمقلية والمصنعة، في انخفاض دوران الدم في الجسم.

 

تظهر الدراسات الأخيرة أن الضعف الجنسي غير شائع نسبيًا لدى الرجال الذين يتبعون النظام الغذائي المتوسطي التقليدي الذي يشمل الفاكهة، والخضار، والحبوب الكاملة، والدهون المفيدة للقلب بما في ذلك المكسرات وزيت الزيتون، والسمك والنبيذ الأحمر بشكل خاص.

 

4. الحفاظ على وزن لا يضر بالصحة: قد تسبب زيادة الوزن مشاكل صحية عدة منها السكري من النمط الثاني الذي قد يؤدي إلى تضرر أعصاب الجسم كله، وقد يظهر الضعف الجنسي في حال أثّر السكري على الأعصاب التي تنقل الإشارات إلى العضو الذكري.

 

5. تفادى التوتر: يرفع التوتر النفسي من معدلات هرمون الأدرينالين الذي يؤدي إلى تقلص الأوعية الدموية، وقد يؤثر ذلك سلبًا على الانتصاب. من الأرجح أن كل ما يمكن أن يقوم به الرجل لتخفيف التوتر والاسترخاء على الصعيد النفسي سينشط حياته الجنسية إلى حد كبير.

 

6. مارس الرياضة بانتظام: تربط أدلة قوية نمط الحياة الخالي من النشاط بالضعف الجنسي، وقد أُثبت أن الركض والسباحة والأشكال الأخرى من التمارين الرياضية قد تحول دون الإصابة بالضعف الجنسي.

 

7. مارس الرياضة بانتظام. تتمة: ابتعد عن التمارين كافة التي تمارس ضغطًا مفرطًا على العجان، أي المنطقة بين الصفن والشرج، فقد يكون للضغط المفرط على هذه المنطقة أثر سلبي على الأوعية الدموية والأعصاب المتصلة بالعضو الذكري، ويمكن أن يؤدي ركوب الدراجة بشكل خاص إلى الضعف الجنسي.

 

من المستبعد أن تسبب جولة قصيرة على الدراجة من حين إلى آخر أي ضرر، لكن يجب أن يتأكد الرجال الذين يركبون الدراجة لفترات طويلة من أن دراجتهم ملائمة لهم، ويجب أن يحرصوا على ارتداء السراويل الخاصة وعلى الوقوف باستمرار أثناء قيادة الدراجة.

 

8. تحقق باستمرار من نسبة التيستوستيرون: غالبًا ما تبدأ نسب التيستوستيرون بالانخفاض بحدة حول سن الخمسين، حتى لدى الرجال الذين يتمتعون بصحة جيدة، فبعد سن الأربعين، تنخفض إجمالاً نسبة التيستوستيرون لدى الرجل حوالى 1.3% كل سنة.

 

تشير الأعراض كانخفاض الرغبة الجنسية والمزاجية ونقص القوة الجسدية أو القرارات المتهورة إلى نقص في التيستوستيرون، وكذلك ضعف الانتصاب. يمكن أن يتحقق طبيبك من ذلك.

 

9. تجنب الستيرويدات الابتنائيّة: قد تؤدي هذه العقاقير، التي غالبًا ما يفرط الرياضيون وبناة الأجسام في استعمالها، إلى تقلص الخصيتين والقضاء على قدرتهما على إنتاج التيستوستيرون.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More