“معاريف”: الحقيقة التي لا تقبل الشك.. “إسرائيل” ستظل عدواً للمصريين وصديقاً للسيسي

0

(خاص – وطن) نشرت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية تقريرا لها اليوم أكدت فيه أنه رغم تنامي ، إلا أن المصريين لا يزالون يعتبرون “” هي العدو الأول لهم في منطقة الشرق الأوسط، موضحةً أن ردود الأفعال الشعبية التي أعقبت ترجمة رواية “” للكاتب إلى العبرية تؤكد تلك الحقيقة التي لا تقبل الشك والتي مفادها أن إسرائيل ستظل عدو للشعب المصري، بينما صديقا للنظام الحاكم.

 

وأضافت الصحيفة في تقرير ترجمته “وطن” أنه خلال الأسبوع الماضي، قال رئيس وزراء الاحتلال الاسرائيلي إن السلام بين تل أبيب والقاهرة خلال الفترة الراهنة أقوى من أي وقت مضى، وأشارت الصحيفة إلى أن تصريح نتنياهو هذا يؤكد على متانة وقوة العلاقة مع نظام .

 

ولفتت “معاريفط إلى أن الحديث عن إسرائيل وإبراز معاداتها على الصعيد الشعبي مادة دسمة يتم الاستعانة بها في كثير من البرامج التلفزيونية التي يقدمها مشاهير الفنانين، أمثال أحمد آدم الذي اتجه نحو البرامج التلفزيونية مؤخرا، حيث تناول مؤخرا ردود الفعل الغاضبة من خبر ترجمة رواية عمارة يعقوبيان إلى العبرية.

 

وأشارت الصحيفة الإسرائيلية إلى أن بعض رجال القانون في مصر، طالبوا بمحاكمة الكاتب علاء الأسواني بتهمة الخيانة، حيث قال المحامي سمير صبري “ومن الواضح أن إسرائيل قد اختارت هذه الرواية التي هي ضارة جدا لسمة مصر، حيث تدور أحداث الرواية حول المثلية، والدعارة، والمخدرات والفساد”.

 

ورفع صبري شكوى إلى محكمة أمن الدولة لإظهار أن القضية تهدد الأمن القومي، ورغم أن الأمانة العامة للمحكمة قد رفضت الشكوى، بحجة أنه لا يوجد أي عائق في القانون من التعامل مع الإسرائيليين، إلا أن هذه الواقعة أكدت أن لن يقبل بالتطبيع مع إسرائيل.

 

وأكدت “معاريف” أنه بخلاف هذه العلاقات المتوترة على المستوى الشعبي، تشهد العلاقات السياسية بين القاهرة وتل أبيب درجة عالية من التعاون والتنسيق بين نظام عبد الفتاح السيسي ورئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، لا سيما وأن الفترة الماضية شهدت تصريحات كثيرة من الجانبين تؤكد على قوة العلاقة بينهما.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More