الرئيسيةالهدهدناشط حقوقي إماراتي يكشف محاكمة الإمارات لقصّر أمام المحكمة الاتحادية

ناشط حقوقي إماراتي يكشف محاكمة الإمارات لقصّر أمام المحكمة الاتحادية

قال الناشط الحقوقي الإماراتي أحمد منصور: إن السلطات الإماراتية تحاكم فتاة عمرها 18 عامًا، بسبب تويتر أمام المحكمة الاتحادية العليا، التي لا تُستأنف أحكامها.

وأشار منصور لأبرز التهم الموجهة للفتاة، وتتعلق بإدارة حساب إلكتروني، ونشر اتهامات مسيئة للإمارات وقادتها والمؤسسات الرسمية والسياسية، ونشر معلومات مغلوطة قد تسبب ضرر سمعة الإمارات.

وعلى الرغم من عدم ذكر منصور أو أي جهة اسم الفتاة، إلا أن نشطاء أشاروا إلى أن الفتاة في الغالب موزة العبدولي ابنة الشهيد العبدولي، والتي تم اختطافها وإخوتها منذ ما يقارب الستة أشهر.

وتابع أن السلطات الإماراتية تحاكم أيضًا شابًا قاصرًا بتهمة الانضمام لداعش، أمام نفس المحكمة، مضيفًا: “علماً بأن القانون الإماراتي يتطلب إجراءات مختلفة بالأحداث ومكان احتجازهم”.

وأضاف أن “هناك قضية أخرى لشخصين إماراتيين متهمين بالانضمام لجمعية الإصلاح (التي تم وضعها على رأس قائمة الإرهاب في الإمارات). طالبوا بتحويلهم لسجون عامة”.

وأكد منصور في تغريداته، التي تكشف انتهاكات السلطات الإماراتية لحقوق الإنسان، أن المتهمين المشار إليهما يوجدان حاليًا داخل معتقلات سرية، ولم يتمكنا من الحصول على أي مشورة قانونية، أو تكليف محام للدفاع عنهما.

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث