موقع إسرائيلي: بفضل مئات المليارات الإيرانيّة .. لبنان سيصبح قريباً دولة “حزب الله” فقط

0

(خاص – وطن) نشر موقع “هيدبروت” الإسرائيلي، تقريراً له اليوم، حول نفوذ المتزايد في خلال الفترة الراهنة، متسائلا متى تصبح دولة ؟.

 

وأضاف الموقع أن وسائل الإعلام في لبنان خاصة قناة “الميادين”، احتفت على مدار يومي الأحد والإثنين الماضيين، بمقابلة أجرتها مع الأمين العام للحزب .

 

وأضاف الموقع في تقرير اطلعت عليه وترجمته (وطن) أن مذيع القناة اللبنانية بدى في قمة السعادة وهو يستضيف نصر الله، ويتحدث عن ما أسماه بالرسالة السياسية والاستراتيجية الموجهة إلى إسرائيل.

 

وأوضح “هيدبروت” أن القناة اللبنانية دائما ما تروج لخطاب نصر الله وأحاديثه التلفزيونية، حتى يبدو وكأنه الزعيم الوحيد في البلاد، فضلا عن إظهاره بصورة البطل الذي يواجه كل الأعداء الإقليميين ومخططاتهم المختلفة، وهو الأمر الذي يمنح زعيم الحزب نفوذا واسعا داخل لبنان والمحيط العربي.

 

وقال نصر الله: “تجربة الماضي تدل على أن حرب تموز (2006) كانت بناء على طلب من حكومة الولايات المتحدة خاصة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأبن لتغيير الشرق الأوسط”. وهنا قال الموقع الإسرائيلي إنّ تصريحاته هذه تؤكد تجلي نظرية المؤامرة في أفضل صورها.

 

وأشار الموقع الإسرائيلي الى أن نصر الله دائما ما يهاجم خاصة ، بالإضافة إلى إسرائيل وأمريكا في خطاباته المعتادة، مشددا على أن بعض العرب يعملون لصالح إسرائيل، واصفا إياهم بالجواسيس.

 

وشدد “هيدبروت” على أن وجود علاقات قوية بين إسرائيل وبعض الدول العربية مثل المملكة العربية السعودية ومصر، يثير غضب نصر الله كثيرا ويدفعه لمهاجمة تلك الدول وقياداتها، لا سيما وأنه مؤخرا توعد إسرائيل بتوظيف الصواريخ والأسلحة النووية والبيولوجية في الهجمات المستقبلية.

 

وأكد الموقع الإسرائيلي أن تزايد نفوذ حزب الله داخل لبنان يثير قلق إسرائيل وبعض الدول الإقليمية في منطقة الشرق الأوسط، خاصة السعودية، لكن من الواضح في ظل تزايد هذا النفوذ أن لبنان قريبا ستصبح دولة حزب الله فقط، دون مشاركة أي فصيل سياسي آخر.

 

ولفت موقع “هيدبروت” إلى أن هجوم زعيم حزب الله لم يقتصر على إسرائيل وبعض الدول العربية التي تعارضه، بل شمل مؤخرا بأكملها، بعدما قررت الأخيرة اعتبار الحزب منظمة إرهابية، على خلفية تورطه في سوريا والقتال بجانب النظام هناك.

 

واختتم الموقع تقريره بأنه يمكن القول أن نصر الله يتحدث من منطلق أنه يشعر بأنه هو المسؤول عن أمن الشرق الأوسط، فضلا عن أنه يمكن أن يهز المنطقة كلها إذا رغب في ذلك، لا سيما وأن الإيرانيين يقفون وراءه، ويغدقون عليه مئات المليارات من الدولارات، مضيفا يجب أن نأخذ بعين الاعتبار أنه ربما بعد بضعة أيام، تصبح لبنان مسؤولة في دولة حزب الله، وليس الحزب مسؤولاً فيها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.