داعية سوري: “لا يأتني يوم القيامة أحدكم ويحاججني .. بقاءكم في القاعدة حرام حرام حرام”

1

أثارت انتهاكات الأخيرة غضباً واسعاً في أوساط الناشطين السوريين وخاصة إعلاميي وعلماءها منددين بفض بالقوة واعتقال المطالبين بحقوقهم وحرية بلادهم.

 

وفي هذا السياق، حرّم الداعية “حسن الدغيم” في إحدى تغريداته على “تويتر” انتساب السوريين وانضمامهم إلى جبهة النصرة المنضوية تحت قيادة في سوريا، معتبراً بقاء السوريين في التنظيم حرام لا شك فيه.

 

وجاء في التغريدة: “لا يأتني يوم القيامة أحدكم، ويحاججني ويقول لم تبين، بقاءكم في تنظيم القاعدة حرام حرام حرام”.

 

ويشغل “الدغيم” منصب الشرعي الأول في ، التابعة للجيش السوري الحر، ويختلف في الكثير من النقاط مع جبهة النصرة التي يترأسها .

 

وكانت الجبهة قد هاجمت مساء أمس إحدى مظاهرات ريف إدلب واعتدت على النشطاء السلميين ومزقت أعلام الثورة، وذلك بعد خمس سنوات من استشهاد مئات الآلاف وفقدان آخرين بالاعتقال والتهجير في سبيل الحرية التي تعتبرها النصرة كفراً وردة عن شرع الله ورسوله.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. ابو يحي يقول

    نعم الداعية محق

    البقاء في القاعدة يعني تلقي الأوامر من الموساد و
    حلفاءهما ليس الا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.