الرئيسيةالهدهدموقع سوري يكشف: نظام الأسد ينقّب عن الآثار ويبيعها لروسيا

موقع سوري يكشف: نظام الأسد ينقّب عن الآثار ويبيعها لروسيا

ذكرت تقارير إعلامية سورية أن جهات في النظام السوري ومسلحين إيرانيين أقدموا مؤخراً على سرقة الاثار التي يعود عمرها  لآلاف السنين من أجل بيعها إلى الخبراء الروس ونقلها إلى متاحف المدن الروسية.

 

ونقل موقع “السورية نت” عن المتحدث الرسمي باسم الهيئة العامة لمدينة يبرود، أبو الجود القلموني:” إن عدداً من الخبراء الروس يقومون منذ قرابة الثلاثة أشهر بعمليات تنقيب عن الآثار وسرقتها، بالتعاون مع شخصيات مقربة من روسيا أهمهم جورج الحسواني، وأبو سليم دعبول، المشرف العام على عمليات التنقيب التي تجري لما له من نفوذ واسع في المنطقة.”

 

وأضاف المصدر بأنّه تم الكشف عن المعبد تحت إشراف خبراء روس وبأدوات تنقيب روسية، فيما أصبح النظام السوري عبارة عن وسيلة فقط للوصول إلى هذه المعالم الأثرية وحماية تلك البعثات.

 

ويحاول النظام السوري الذي يقوده بشار الاسد بالتعاون مع روسيا استغلال الجانب الطائفي لتنفيذ مخططاتهم، وخاصة أن يبرود لها خصوصية لدى روسيا باعتبار كنائسها مرتبطة بالكنائس الروسية منذ سنوات طويلة.

 

الجدير بالذكر أن “نسبة السكان المدنيين داخل مدينة يبرود لا تتجاوز 25% أغلبهم من النساء والأطفال، إضافة إلى ميليشيات الدفاع الوطني، وتعاني المدينة من انقطاع دائم للتيار الكهربائي، إضافة إلى الاعتقالات التعسفية بشكل دائم ضد الأهالي لبث الرعب في نفوسهم.

 

 

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث