الإثنين, مايو 16, 2022
الرئيسيةالهدهدعلى ذمّة الأبواق الإعلاميّة لحزب الله اللبناني "الإرهابي": القرار الخليجي إنجاز لإسرائيل

على ذمّة الأبواق الإعلاميّة لحزب الله اللبناني “الإرهابي”: القرار الخليجي إنجاز لإسرائيل

“وطن”- أثار قرار مجلس التعاون الخليجي ومجلس وزراء الداخلية العرب إعلان حزب الله منظمة إرهابية جنون وسائل الإعلام اللبنانية الموالية لحزب الله.

 

وفي هذا السياق قالت صحيفة الأخبار اللبنانية التابعة للحزب في تقرير بعنوان “تل أبيب: القرار الخليجي إنجاز لإسرائيل” للكاتب يحيى دبّوق اليوم الخميس، إنّ “اللافت في المقاربة الإسرائيلية للقرار الخليجي هو الاندفاعة الابتدائية للتغطية الخبرية في وسائل الاعلام العبرية المختلفة، أمس، ومن ثم الصمت المطبق، بدءاً من المساء، مع غياب ملحوظ وتام عن النشرات الاخبارية المركزية مساءً، رغم أن النشرات النهارية غطّت الخبر كما ورد أعلاه. والواضح أن الرقابة الاسرائيلية “تمنّت” على الاعلاميين تغييب الخبر، والكف عن التعليق عليه، وإظهار الفائدة التي تجبيها إسرائيل من القرارين ضد حزب الله، وحتى لا تشوش التعليقات على الجهد السعودي للاضرار بالحزب.”

 

وفي السياق ذاته كتب فراس الشوفي تقريرا بعنوان “تحالف الصهاينة ــ آل سعود: حزب الله إرهابي” حاول فيه تلميع حزبه الله المقاومة والممانعة وتشويه السعودية الصهيونية الإسرائيليّة بدأه بالقول دشّنت السعودية تحالفها العلني الجديد مع إسرائيل، بإعلان مجلس التعاون الخليجي تصنيف حزب الله منظمةً إرهابية. الإجراء السعودي يأتي استكمالاً للحروب السعودية على الدول العربية، لكنه بلا قيمة بالنسبة إلى المقاومة. ويبقى الأكثر إحراجاً، حلفاء السعودية في لبنان وعلى رأسهم تيار المستقبل.

 

وقال الشوفي إنّه “لم تمضِ أيامٌ على إعلان القناة العاشرة الإسرائيلية زيارة وفد إسرائيلي «رفيع» للعاصمة السعودية الرياض قبل أسابيع، حتى رفعت السعودية من مستوى حربها على المقاومة في لبنان، بإعلان مجلس التعاون الخليجي ظهر أمس، تصنيف حزب الله منظمةً إرهابية “بكافة قادتها وفصائلها والتنظيمات التابعة لها والمنبثقة منها.”

 

وأضاف الكاتب اللبناني “وجاء البيان الختامي لاجتماع وزراء الداخلية العرب الذي انعقد في تونس، ليكمّل العدوان السعودي على المقاومة اللبنانية.. فعلتها السعودية إذاً، كخطوة أولى لتدشين خروج العلاقات السعودية ــ الإسرائيلية إلى العلن، بعد عقود من التنسيق والتواصل السّري بين وزارتي الخارجية والدفاع والاستخبارات في الكيانين، والتآمر على حركات المقاومة اللبنانية والفلسطينية وسوريا والرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر.”

 

وحاول الكتاب اللبناني تلميع حزب الله المقاومة والممانعة وحامي الحمى والدّين والمتصدّي لتآمر السعوديين والصهيونيين قائلا “ولم يكن القرار الخليجي مفاجئاً بالنسبة إلى حزب الله. فالإجراء الأخير كان متوقّعاً منذ أسابيع، بعد فشل ضغوط سعودية وإسرائيلية لاستصدار قرار من مجلس الأمن بإدانة المقاومة، والمعلومات التي حصلت عليها المقاومة عن زيارة رئيس الموساد يوسي كوهين السعودية على رأس وفد، ولقائه مسؤولين سعوديين، والاتفاق على توحيد الجهود لضرب المقاومة في لبنان.

 

وبالتالي، إن كلام الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله ليل أول من أمس كان استباقاً لإجراءات معروفة سلفاً. ويأتي الإعلان مكمّلاً للإجراءات السعودية التي اشتدت في الآونة الأخيرة ضد لبنان واللبنانيين من خلال طرد لبنانيين يعملون منذ سنوات طويلة في الخليج، بذرائع واهية، والطلب من الرعايا الخليجيين مغادرة لبنان، وصولاً إلى إعلان وقف الهبتين السعوديتين (مليار وثلاثة مليارات) للجيش والقوى الأمنية، علماً بأن قرار وقف دفع الهبتين متخذ منذ مدّة بسبب الأزمة المالية التي تمرّ بها السعودية جراء عدوانها على اليمن، ولأنّ من غير المجدي دعم القوى المسلحة اللبنانية، ما دامت لا تعلن الحرب على المقاومة.”

 

وواصل الصحفي الحديث يمنة ويسرة متخبّطا “وفي ظلّ تصنيف أبرز التنظيمات المسلّحة التي تديرها وتسلّحها وتوجّهها السعودية في سوريا والعراق ولبنان كتنظيمات إرهابية، بحسب اللوائح التي يعمل عليها الأردن وروسيا والولايات المتحدة الأميركية، “تجد السعودية نفسها من دون أذرع عسكرية شرعية، وهي تحاول وضع خصومها على لوائح الإرهاب وشيطنتهم، تمهيداً للتفاوض مستقبلاً”، على ما تقول مصادر أخرى في قوى 8 آذار. وتضيف المصادر أن “السعودية لا تستطيع تصنيف أحد، وهي تدعم تنظيمات إرهابية كداعش والنصرة وتغذّي الأفكار الوهابية في العالم، والمقاومة تأخذ شرعيتها من قتالها إسرائيل وحاضنتها الشعبية، فيما السعودية هي أم الإرهاب في العالم.”

 

يذكر أن وزيري الداخلية اللبناني نهاد المشنوق والعراقي تحفّظا على قرار تصنيف حزب الله كمنظمة إرهابية خلال اجتماعهم بالعاصمة التونسية أمس الأربعاء.

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

2 تعليقات

  1. اين الحيادية التي تدعونها لماذا تستعملون كلمة **ابواق**بدل كلمة وسائل اعلامية موالية لحزب لله،اصبحتم تغردون داخل السرب غيروا الشعار!

  2. الأبواق الاعلامية المؤيدة لحزب الله تقوم بواجبها من خلال زج اسرائيل في كل شيء، كل من يعارض احتلال ايران للعراق هو اسرائيلي كل من يعارض تدخل ايران في سوريا هو اسرائيلي كل من يتهم حزب الله بالارهاب هو اسرائيلي كل من يحارب الحوثيين في اليمن هو اسرائيلي والله مللمنا مه هذه الاسطوانة المشروخة شوفولكم غيرها

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث