“ديلي ستار”: مخاوف من اندلاع حرب عالمية ثالثة بسبب الصراع في سوريا

1

قالت صحيفة “ديلي ستار” البريطانية في تقرير لها: إن محللين يخشون الآن من أن حمام الدماء الذي بات أطول مما شهدته الحرب العالمية الأولى يتحول إلى حرب إقليمية واسعة.

وأشارت الصحيفة إلى أن تلك المخاوف ظهرت بعد تهديد السعودية بإرسال قوات برية، وسط تقارير استخبارية تتحدث عن أن تركيا تعد لاجتياح الأراضي السورية، في وقت تدرس فيه أوكرانيا هي الأخرى إرسال جنودها إلى هناك.

وذكرت الصحيفة أن تلك القوات إذا اشتبكت مع الروس أو الإيرانيين الذين هم على الأرض الآن، فإن حلف شمال الأطلسي “ناتو” ومن ضمنه بريطانيا قد ينجر إلى مروعة.

وأشارت إلى أن معظم الخبراء العسكريين يرون أن الصراع عبارة عن حرب بالوكالة بين السعودية السنية مدعومة من الولايات المتحدة وبين إيران الشيعية على الجانب الآخر مدعومة من روسيا.

وأضافت أن الحرب في اليمن ضحية كذلك لصراع جديد للسيطرة على الشرق الأوسط يعود تاريخه إلى ما بعد وفاة رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم.

وعبر البعض عن خشيته من أن الحرب الباردة الجديدة بين السعودية وإيران قد تصبح مواجهة ساخنة إذا التقت القوات السعودية بالجيش الإيراني في ساحة المعركة.

وتخشى الولايات المتحدة من أن السعودية ربما تكون حصلت أو حاولت الحصول على أسلحة نووية للدخول في معركة نهائية مع إيران.

وتحدثت “توم ويلسون” الباحث في “”Henry Jackson Society عن أن الحرب بالوكالة بين السعودية وإيران تتصاعد الآن بشكل سريع.

وأشار إلى أن حديث السعودية عن إرسال قوات إلى سوريا ربما يكون خدعة لمحاولة دفع الغرب للتحرك بشكل حاسم في سوريا، إلا أن السعودية إذا أرسلت قوات على الأرض بالفعل هناك فإن ذلك سيمثل افتتاح جبهة جديدة كبرى في مشهد يتحول بشكل متزايد إلى صراع إقليمي واسع.

ونشرت روسيا صورا جوية ادعت من خلالها أن تركيا تعد لاجتاح سوريا، وأضافت الصحيفة أن تركيا الآن عضو في الـ”ناتو” وإذا حدث صدام بين موسكو وأنقرة فإن الولايات المتحدة وبريطانيا سيكونان مجبران على الوقوف مع تركيا، وسيتم حينئذ تجنيد البريطانيين من عمر 18 إلى 49 عاما.

وذكرت الصحيفة أن أوكرانيا هي الأخرى تدرس خطط لإرسال جنود لقتال “داعش” في سوريا، وأوكرانيا دولة كبيرة تفصل بين أوروبا وروسيا وتخوض حربا مع المتمردين المدعومين من روسيا على أرضها، ومن المتوقع أن يحدث صدام إذا التقت القوات الأوكرانية بالروسية على الأراضي السورية.

ترجمة: سامر إسماعيل

شؤون خليجية

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. سعد يقول

    يا سلمان الحزم يا مليك العرب توكل على الله أنها معركة مصيرية أن لم تدافعو اليوم عن أرض الحرمين على أرض الشام ستضطرون للدفاع عنها على أبواب مكة و المدينة و الرياض و جدة و حائل توكلوا على الله فإن الله معكم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.