مقتل أردني شارك بالثورة السورية خلال اشتباك مسلح مع قوات الأسد

2

 

كشفت مصادر مقربة من التيار السلفي الجهادي عن مقتل احد منتسبي التنظيم المشاركين في المعارك الدائرة على الأراضي السورية، مشهور عبدالله الجازي ” 26 عاماً، بغوطة دمشق الأحد اثر اشتباكات مع قوات النظام السوري والمليشيات المقاتلة إلى جانبه.

 

والتحق الجازي احد أبناء القبائل البدوية في الجنوب الأردني ، بصفوف الثورة المسلحة عقب اندلاع الثورة الشعبية السورية قبل نحو ثلاثة أعوام لقتال القوات السورية النظامية ومليشيا حزب الله اللبنانية ومليشيا عراقية موالية لنظام دمشق ، وفق مقربين من ذويه التي تقطن احد تجمعات البادية الجنوبية.

 

وكان العشرات من الأردنيين قضوا عقب انضمامهم للفصائل المسلحة ابرزها جبهة النصرة ،وتنظيم الدولة الإسلامية ” داعش ” المطالبة بإسقاط نظام الاسد ، إلى جانب التصدي لمليشيات الحرس الثوري الإيراني ومليشيا عراقية وحزب الله التي تقاتل إلى جانب قواته النظامية منذ تزايد وتيرة المعارك على أراضية.

 

وتشن الأجهزة الأمنية الأردنية حملة اعتقالات لأنصار واتباع التنظيمات ، إضافة إلقاء القبض على العشرات منهم خلال محاولتهم العودة للمملكة عبر منافذ غير شرعية ، وإحالتهم للجهات القضائية المختصة في محكمة الدولة بتهم الانتماء لتنظيمات إرهابية وفقاً لقانون الإرهاب الذي اقر مؤخراً.

 

الجدير ذكره كشفت آخر إحصائية لمؤسسة “صوفان غروب” الأميركية المختصة في الأمن الاستراتيجي الأسبوع الماضي أن أكثر من 2000 أردني يقاتلون مع تنظيم داعش الإرهابي الذي يسيطر على مساحات واسعة في العراق وسورية.

 

وتصدرت الجنسية التونسية قائمة الجنسيات في أعداد المقاتلين المنضوين مع التنظيم في بلاد الشام في حين احتلت السعودية المرتبة الثانية تلتها الأردن ، وتضاعف ت أعداد المقاتلين الأجانب في سورية منذ سنة 2014 ، بما يتراوح بين 27 إلى 31 ألف مقاتل من 86 بلدا من مختلف دول العالم.

 

 

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. ابو علي يقول

    قصدكم إرهابي فطس .

    1. محمد الحويطي يقول

      هذا اشرف منك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More