يا عروبة

0

يا عروبة طال في  الضباب

أين الاخوة و الأحبة و من سادوا

و لم يبقى جنح  طير أو عقاب

أين النجوم و الأصابيح الرحاب

واديك حوت سرح لاسراب حوم  الذئاب

النفوس تسلحت بعين غدر و مخلب وناب

آلة الشر تمادت نواياها شرور وثاب

و استباحت العوادي الضفاف الرضاب

عروبة الأمج

اد الأجيال في رحيل و ذهاب

من ضيم يوم ضنك الاحلام و السراب

الخير  بفيؤك مبعد الشر 0ثواب

فيا عروبة ارض طهور و انهار  انسياب

هل للأمومة و الطفولة بالربوع حلم مجاب

فزع للعدى أمم غزلت علينا بيوت عناكب

الهوية العربية

  العُروبةً.. لحظات آمال نسجتها أحلام الفكر الإنساني و غزلتها الهام مخيلة العبقرية الحضارية في وشاح الواقع العربي حقيقة تتجسد أنوراً مضيئة بأماني تطلعات مطامح الأجيال.

العُروبةً نسيمات حب للمحبة حركتها اجنحة الزمان فاهتزت لها ثنايا المعرفة بمسارج القلوب الواقفة بسكينة الزمن على ضفاف الوجود، أمام أبدية الدهور الصامتة برهبة الحقيقة المتدفقة من مناهل ينابيع المعرفة و جلال نور الحق.

  العروبة قيثارة من حكمة السماء،حبكت نعومة أنامل الإبداع الفكري أوتارها فعزفت من أثير تنهدات انفاس العصور تموجات سحر صدى ألحانها تأملات صحوة لرسالات العرب السماوية السامية بالحضارة، و بالإنسانية كانت يقظةٌ دحرت هزيع ليل المخاوف والجهالة و استنهضت أعماق عزائم مواكب البررة و الأحرار السائرة بالخير و الفضيلة الى مهاد احلام صحوة مشاعر النفس البشرية المتطلعة بالرجاء للسماء بأحداق سعي الدهور المبحرة بالأرتقاء و الأمل الى دوائر الإبداع النفسي و الكمال الروحي.

العُروبةً ثورة على الذات المستسلمة لأجفان ظلمات الكرى و مخلفات حواجز التقدم و موانع الابداع و الأزدهار، و من جمال روح الإخاء مدت لمستقبل الأجيال جسور سبل التجدد قبل ان تطوي سهام الأيام صفحة و جود ملامح هوية الأمة عن تاريخ الامم تحت لحف رمال الترهل و أغشية غبار الاضمحلال و الاندثار،و صاغت تجمع ململمة من عمق ذاكرة الأقدار دفئ تنهدات انفاسٌ الأباء هبة و عطاء لبعث امجاد سيرة كرم عدنان الأجداد،ونفحة عٌمرٍ من نقاء صفوة روح شيمُ صالح الأسلاف .

العُروبةً ربيع شجرة الانسانية المغروسة في غضاضة ينبوع الخلود، أينعت ثمار محاسن أوجه الأزمان بمواكب مزهرة عطرة بلطف براعم الطفولة و رقة ورود الشباب الواقف بشغف شوق الحياة تاهباً على أبواب الأبدية لنيل أسمى درجات العلى استشراقاً لصبح غد امة العرب المتلألأ بعظمة الأمس،المؤجج  بنوره آفاق الضياء،كالشهب يمضي خارقاًغياهب لجج جوهر الوجود نحو منتهى وجه الأبدية,

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More