لهذا السبب .. نائب مراقب ‘إخوان الأردن‘ يرفض الخروج من معتقله رغم انتهاء محكوميته

0

(خاص –  وطن / محرر الشؤون الأردنية) عشية يوم واحد يفصل الإفراج عن نائب مراقب جماعة الإخوان المسلمين “غير المرخصة ” القيادي ، يرفض معها الخروج من السجن في حال تعنت سلطات معتقل سجن ‘ماركا‘ إعادة مذكراته الشخصية خطها بقلمه منذ اليوم الأول من اعتقاله، تشرين ثاني / نوفمبر من العام 2014.

 

وكانت إدارة سجن ‘ماركا‘ في العاصمة الأردنية عمّان صادرت المذكرات الشخصية للقيادي الإخواني “بني ارشيد”، قُبيل يوم من انتهاء محكوميته، إثر إدانته قبل عام ونصف بتهمة الإساءة وتعكير صفو العلاقات مع دولة الإمارات التي أعقبت قائمة تصنف الجماعات الإرهابية التي طالت جماعة الإخوان المسلمين.

 

وينهي القيادي الإخواني زكي بني ارشيد غداً الاثنين الرابع من كانون الثاني مدة محكوميته، بعد نفاذ حكم بالأشغال الشاقة سنة ونصف لانتقاده على صفحته بمواقع التواصل لائحة الإمارات تصنيف “الإخوان” ضمن قائمة الإرهاب.

 

وخفضت سلطات معتقل ‘ماركا‘ في العاصمة عمان مدة المحكومية باحتساب سنة السجن 9 أشهر عوضاً عن 12 شهراً، وفقاً للمادة 34 من قانون مراكز الإصلاح والتأهيل، والخاضعة لقرار إدارة السجون وفقاً لطريقة تعامل المعتقل داخل مراكز الاعتقال.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.