السعودية تحاكم نساءً بتهمة الانتماء لـ”داعش والقاعدة” هذا عددهنّ وهذه أبرزهنّ

0

قالت مصادر رسمية سعوديّة، إن عدد النساء اللواتي يحاكَمْنَ في السعودية، بتهمة الانتماء لتنظيمي “القاعدة وداعش” 23 امرأة.

 

وبحسب المصادر فإن “المحكمة الجزائية بدأت النظر في قضايا عدد من نساء التنظيمات المتطرفة منذ عامين، وأصدرت بحقهن عدداً من الأحكام القضائية، كان أبرزها الحكم بالسجن على هيلة القصير الملقبة بـ”سيدة القاعدة” بـ15 سنة إلى جانب عدد آخر من المتهمات”.

 

وشرعت المحكمة الجزائية المتخصصة بمحاكمة أولى الداعشيات في أكتوبر(تشرين الأول) 2015، صاحبة معرف “أم أويس” (27 عاماً) بعد مبايعتها زعيم تنظيم داعش، أبو بكر البغدادي، وتقديم الخدمات اللوجيستية للتنظيم من قبيل الدعم الإعلامي، بحسب موقع العربية.

 

وحملت لائحة الادعاء العام بحق سيدة داعش والحاصلة على درجة الماجستير من إحدى الجامعات السعودية، عدداً من التهم تثبت علاقتها بالتنظيم موثقة باعترافاتها، بدءاً من مبايعتها لزعيمه البغدادي، وصولا لتواصلها مع المعرفات التابعة لداعش وجبهة النصرة في تويتر، ومنها معرف “خطاب الإماراتي”.

 

وتواجه أم أويس العديد من التهم الموجهة إليها، ويأتي من أخطرها تأييدها للهجوم على جهاز المباحث العامة بمحافظة شرورة الذي نفذه تنظيم القاعدة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More