ابن زايد “الماسوني” وخليفة “المقبور” أسباب الإطاحة بقيادات صحفية إماراتية

0

صدر الخميس، قرار بإقالة إدارة تحرير صحيفة “البيان” الإماراتية، وأيضا عدد من المحررين، حسب المصادر.
وقالت مصادر أن من بين الأسماء المتداولة التي صدر بحقها قرار الإقالة، المدير العام للصحيفة ظاعن شاهين، رئيس التحرير علي شهدور، ومدير التحرير عمر العمر، وهو سوداني يعمل في الجريدة منذ 35 عاماً، بالإضافة إلى الصحافي الأردني في قسم الاقتصاد محمد بيضا.
كما نال رئيس قسم سكرتارية التحرير نور سليمان إنذارا نهائيًا، بالإضافة إلى عدد آخر من المحررين، ويرجح أن تطال الإقالات أيضا عددا ممن لهم علاقة بالنشر، بحسب ما ذكرت صحيفة “العربي الجديد”.
كما قالت المصادر أن رئيس تحرير “الإمارات اليوم” سامي الريامي مرشح لتولي منصب رئاسة التحرير، والذي كان عمل سابقا رئيسا لقسم المحليات في “البيان”. وفي تطور لاحق، علم أن تحقيقات أمنية تجريها الشرطة والمخابرات في الأمر، التي حضرت إلى مقر “البيان”.
وكانت”بوابة القاهرة”، كانت نشرت قبل أيام خبر التحقيق بمقر الصحيفة وتدخل جهاز أمن الدولة في الإمارات؛ خشية اختراق الصحيفة وأنه من المرجح صدور قرارات، واعتقال بعض المقيمين وإنهاء خدمات البعض الاخر خاصة في أقسام الإخراج الفني والتدقيق اللغوي وسكرتارية التحرير فضلا عن محرر الصفحة الذي تدور الشبهات حوله أساسا وهو من جنسية عربية.
وكانت الصحيفة الصادرة في دبي نشرت في نسختها الورقية تغريدة تصف رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد حاكم أبوظبي بـ”المقبور” في حين وصفت ولي عهده محمد بن زايد بـ”الماسوني”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.