ولي العهد السعودي: هذه شروطنا قبل أي حديث عن وقف اطلاق نار بسوريا

1

جدد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن نايف، رفض بلاده وجود الرئيس السوريّ بشار الأسد في أي صيغة حلّ مؤقتة أو دائمة، وأن السعوديّة تدعم خروج “الميليشيات الطائفية” قبل أي حديث عن وقف إطلاق النار أو بدء حلّ سياسي.

 

وأكد الأمير محمد بن نايف في لقاء جمعه، مساء الثلاثاء، مع ممثلي فصائل عسكرية تحضر ، أن “لن تتخلى عن الشعب السوري تحت أي ظرف”، وستستمر في دعمها لثورته، سواء نجح المؤتمر أم لم ينجح.بحسب “القبس” الكويتية

 

وأضاف: “نحن معكم وإلى جانبكم حتى تحقيق طموحات الشعب السوري البطل، مهما كلفنا ذلك من ثمن”.

 

وتابع: “ارفعوا سقف مطالبكم، وإياكم أن تفرطوا بدم الشهداء، أو أي ذرة تراب من سوريا ووحدة أرضها وشعبها”.

 

وأدان الأمير ابن نايف الإرهاب المنتشر في سوريا، معتبراً أنه يتمثل في “إرهاب الدولة المنظم الذي يمارسه نظام القمع والإجرام وأركانه والمتحالفون معه، وتنظيم داعش الذي تآمر على الشعب السوري”.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. فهد الحربي 666 يقول

    لاغرابه في ذلك
    فهذا ديدن آل سعود رعاهم الله في مساعدة العرب والمسلمين
    نعم حزن الشعب السعودي على نايف بن عبدالعزيز رحمه الله لكنه لم يغيب عنا بوجود ابنه الاسد ابو فيصل
    نسال الله ان ينصر الشعب السوري المغلوب على امره ضد الجحش بشارون

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.