بعد رفض “السبسي” سحق إخوان تونس.. هذا كان مخطط الإمارات للإطاحة به

3

نشر موقع “ميدل إيست آي” تقريرا جديدا حول السياسة الخارجية لأبوظبي في في أعقاب تقرير مشابه اتهمها بأنها تقف خلف عدم الاستقرار في تونس لرفض الرئيس التونسي تكرار نموذج السيسي في مصر بالسعي لسحق .

وقال الموقع في تقريره  الجديد: تسعى أبوظبي لإنهاء الانتقال الديمقراطي في تونس وإعادة البلاد إلى الحكم الاستبدادي، وفقا لتفاصيل اجتماع بين كبار المسؤولين العسكريين من دول الخليج والجزائر.

وتابع الموقع قائلا، “أحدث الفضائح، من مصدر تونسي رفيع المستوى، تأتي بعد أن أعلنا أن أبوظبي قد هددت بزعزعة استقرار تونس لأن الرئيس الباجي قائد السبسي رفض عرضا من أبوظبي لقمع الحركة الإسلامية التونسية النهضة.

وقال مصدر رفيع المستوى للموقع، بشرط عدم الكشف عن هويته أن نيات  أبوظبي باتت معروفة عندما اجتمع كل من رؤساء القوات المسلحة الجزائرية والإماراتية في معرض دبي الجوي يوم (9|11).

ونقل الموقع عن رئيس هيئة الأركان للقوات المسلحة الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي، قوله لقائد الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صلاح: “قريبا سيتم التعامل مع ‘تجربة أوباما  ويمكن أن نعود إلى العمل كالمعتاد”.

وشرح الموقع المقصود، بـ”تجربة أوباما” بأنها  إشارة إلى استمرار دعم الولايات المتحدة لتونس في انتقالها إلى الديمقراطية منذ أن أطاحت ثورة 2011 منذ فترة طويلة الزعيم المستبد زين العابدين بن علي.

وتابع الموقع، أن خطة أبوظبي لتقويض عملية الانتقال الديمقراطي في تونس عارضتها واشنطن باعتبارها  قصة النجاح الوحيدة  من مخرجات “الربيع العربي”.

ونوه الموقع إلى أن تونس تعتبر  حليف رئيسي لواشنطن من خارج الناتو.

وأبلغ الرميثي  نظيره الجزائري خطة أبوظبي لزعزعة استقرار تونس معتبرا أن والجزائر لديها مصلحة مشتركة في إدارة التغيرات السياسية في تونس.

ومع ذلك، بعد أن تم استبدال رئيس المخابرات فترة طويلة في في الآونة الأخيرة، تحولت أولويات السياسة في الجزائر إلى التركيز على تأمين الحدود، وخاصة مع ليبيا، حيث نمت التشدد وظهرت داعش بوضوح هناك.

وأكد الموقع أن قائد الجيش الجزائري عارض الخطة الإماراتية قائلا: “تونس خط أحمر وسوف نعتبر تهديدا للأمن الوطني الجزائري”. وأشار الموقع إلى أن المسؤولين الجزائريين مرروا خطة أبوظبي للنظام التونسي .

وانتشرت تقارير التدخل السياسي الإماراتي في تونس في وقت سابق من هذا العام عندما قال صحفي محلي هو سفيان بن فرحات، ووصف نفسه بأنه أحد المقربين من الرئيس السبسي، أن أبوظبي حاولت دفع الرئيس التونسي للاستيلاء على السلطة قبل الانتخابات البرلمانية التونسية ولكن الأخير رفض.

وقال فرحات إن أبوظبي تعهدت بتقديم التمويل للسبسي إذا كرر “السيناريو المصري” في إشارة إلى الدعم المالي أبوظبي للانقلاب العسكري 2013 في القاهرة، ضد الرئيس المنتخب محمد مرسي .

وختم “ميدل إيست آي” تقريره بالقول إن التطورات في تونس دفعت أبوظبي للتخطيط لتغيير القادة هناك بمن فيهم السبسي ذاته.

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. ابو عطوان يقول

    ما هى مصلحةاولاد زايد في حربهم على الاسلام والمسلمين وما مصلحتهم بزعزعة نظام الحكم في تونس .الا انهم ينفذون اوامر اسيادهم الماسونيين اليهود بعد ان باعو انفسهم لليهود ظنا منهم ان اليهود يحمونهم من الله ومن غضبة الشعب العربي في الخليج… يالسخافتهم وهوانهم على الله والناس ..

  2. اسمراني يقول

    اللهم رد كيدهم في نحورهم واجعل تدميرهم في تدبيرهم , واجعل اللهم الدائرة عليه , ولارتفع لهم رايه واجعلهم لمن خلفهم أيه , قال تعالى : (اسْتِكْبَارًا فِي الْأَرْضِ وَمَكْرَ السَّيِّئِ وَلا يَحِيْقُ المَكْرُ السَّيِّئُ إلا بَأَهْلِه فَهَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا سُنَّتَ الْأَوَّلِينَ فَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَبْدِيلًا وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَحْوِيلًا}

  3. واقعي يقول

    اللهم إنك متعت دحلان وأبناء زايد زمنا حتى قاموا يحابون دينك في كل مكان اللهم إنهم ظلموا وتجبروا وعاثوا في الأرض الفساد اللهم فأرنا فيهم عدلك عاجلا لتقر أعين المظلومين وتهدأ نفوسهم ويعلمون أن قد صدقتهم اللهم أنزل باسك عليهم واجعل الموت أغلى أمانيهم الله اذلهم ذلا لم يجر على أحد من خلقك من قبل اللهم اجعلهم عبرة لغيرهم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.