هجوم كالفورنيا: داعش يعلن مسؤوليته و FBI يفحص هواتف منفذي الهجوم

0

استدعى الرئيس الاميركي باراك أوباما فريق الامن القومي الاميركي لبحث اعتداءات كاليفورنيا.

يذكر أن إطلاق نار وقع الاربعاء في مدينة سان بريناردينو من ولاية كاليفورنيا أسفر عن مقتل 14 شخصا على الأقل  و14 جريحاً.

داعش يعلن مسؤوليته

وأفادت وكالة “أعماق” التابعة لتنظيم “داعش” أن 2 من أنصار التنظيم نفذا هجوم سان برناردينو في ولاية كاليفورنيا الأميركية.

فيما أكدت مصادر وكالة “رويترز” للأنباء أنه لا توجد أدلة على أن تنظيم “داعش” الإرهابي يعرف هوية منفذي هجوم سان برناردينو في كاليفورنيا.

FBI: لم يكن هناك مؤشر لأي تهديد أمني

وأفادت وكالة “FBI” الاميركية أنه “لم يكن هناك ما يؤشر إلى أي تهديد أمني قبل إطلاق النار في كاليفورنيا”، آملة “الحصول على معلومات عن خلفيات منفذي هجوم في البلاد من هواتفهم”.

ولفتت الوكالة في بيان الى ان “هناك تواصلاً هاتفياً من أحد منفذي هجوم كاليفورنيا بأحد الأشخاص المطلوبين لنا”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More