منح العالم السوري “جمال أبو الورد” لقب مستشار عالمي للإبداع تقديراً لإنجازاته العلمية

1

(وعد الأحمد-وطن-خاص)- منحت الأكاديمية العلمية للتنمية البشرية بالتعاون مع المنظمة الكندية للتعليم الاحترافي, العالمَ السوري لقب مستشار عالمي للإبداع والعضوية الفخرية في الأكاديمية تقديراً لإبداعاته العلمية في مجال الرياضيات، وتم اعتماده كمدرب معتمد من قبل الأكاديمية العلمية في (الإبداع و التفكير الإبتكاري ) وجاء في حيثيات منح الجائزة أن العالم أبو الورد ورغم كل الظروف والتحديات التي واجهها “تمكن من اكتشاف نظريات وقوانين وقواعد جديدة في المثلثات وجبر الأعداد والتحليل الرياضي”.

 

وأشار بيان منح الجائزة إلى أن العالم السوري أبو الورد “اكتشف ما يزيد عن (42) قانون وقاعدة في علم الرياضيات لم تكن موجودة من قبل منها (17) قاعدة في جبر الأعداد و(12) قاعدة في التحليل الرياضي والهندسي و(13) قانون بعلاقة المثلثات حيث نتج عن هذه القوانين علاقة تحدد الصلة بين الأضلاع والزوايا الحادة في المثلث القائم، وإن أهم ما يميزها هو الاعتماد على الشكل التركيبي في برهنتها،

 

وبحسب بيان الجائزة “استطاع هذا العالم كسر مقولة المحدد الثلاثي أوالرباعي للمصفوفات والتي كانت معتَمدةً عالمياً وتُدرّس في المناهج الدراسية لتصبح فيها الأعمدة والأسطر لامتناهية، وبذلك يتسع المجال الى ما لانهاية لأول مرة وسيكون لهذا الإنجاز تطبيقات كثيرة في عصرنا الحاضر في الحاسوب والعلوم التطبيقية”.

 

وأشار رئيس تحرير مجلة الأكاديمية العلمية د. “عمر عبد العزيز نتوف” في تعليقه على الجائزة إلى أن “سيرة العالم جمال أبو الورد تعطي صورةً مشرّفة عن إصرارِ السوريين لتحقيق طموحاتهم رغمَ كلّ الصعوبات والعقبات التي تواجههم في الداخل والمهجر” لافتاً إلى أن العالم “جمال أبو الورد” “من العلماء العرب الذين يؤمنون مطلقاً بالعقل العربي وقدرته على الإبداع إذا توفر المناخ المناسب لذلك” وتابع د.نتوف أن “الإبداع بحسب مفهوم المختصين هو عملية الإتيان بجديد ويُشتَرط أن يحقق هذا المُبتَكر الجديد النفع و الفائدة للمجتمع، فكيف إذا تحدثنا-كما قال- عن عالم استطاع رغم كل الظروف والتحديات التي واجهها اكتشاف نظريات وقوانين وقواعد جديدة في المثلثات و جبر الأعداد والتحليل الرياضي”.

 

وختم نتوف أن “هذا العالم لم يقدم الفائدة- بإبداعاته المتواصلة- لمجتمعه فقط وإنما هي ابتكارات بإمكان البشرية جمعاء أن تستفيد منها، فقد أهدى إلى الإنسانية نتاجاً علمياً يعتبر امتداداً لمكتشفات مشاهير العلماء العرب السابقين أمثال الخوارزمي مما دعا طلابه وزملائه لإطلاق لقب خوارزمي العصر عليه تقديراً لجهوده وعطاءاته العلمية الفذة” .

 

وتم تكريم أبو الورد من قبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بمنحه الجنسية التركية كما تمّ تكريمه في المغرب العربي من قبل مؤسسة نماء للتنمية البشرية. وكُرّمَ كذلك من قبل المعهد الأمريكي للاعتماد والتدريب في إفريقيا والشرق الأوسط.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. الوطن العربي يقول

    و الله ان القلب ليحزن و ان العين لتدمع
    علماء العرب مشردين و الرقاصات على التلفزيون
    من في هذا العالم يعرف اسم مخترع الة التصوير ؟
    الغرب سرق كل شئ و تركوا لنا الرقاصات امثال فيفي عبده و باسم يوسف و الجري وراء
    كرة القدم و نقاتل بعضنا البعض من اجلها
    انظروا ماذا كتبوا مكان الدوله
    لاحول ولا قوة الا بالله بس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.