نتنياهو: “المسلمون حيوانات” !

3

وصف رئيس الوزراء الاسرائيليّ ، بأنهم “حيوانات”.

 

وقالت صحيفة “يسرائيل هيوم” الإسرائيلية، إنّ نتنياهو وقف مساء أمس، بجانب السفير الفرنسي لدى “”، بارتيك مزوناف، دقيقة صمت حدادا على ضحايا الهجمات التي تعرضت لها باريس الجمعة الماضية، وقال لـ”مزوناف”: “توجد حيوانات متوحشة من المسلمين فى مدننا، وعندما تفهم القوى الحضارية خطورة المشكلة، لن يتبقى أمامها إلا التوحد بشكل واضح وهزم هذه الحيوانات، ويوجد اسم لهذه الحيوانات وهو الإسلام المتشدد”، حسب وصفه.

 

وقال نتانياهو لـ”مزوناف”، خلال مؤتمر دولى بالقدس المحتلة حضره السفير الفرنسي لدى تل أبيب: “نحن نقف ولا نسقط، رغم أن البرابرة يسقطون أحيانا ضحايا من بيننا، دولنا قوية ونحن نصمد”، على حد تعبيره.

 

أما “مزوناف” فقد قال: “الناس يسألون أين كانت عندما تعرضت إسرائيل للهجوم؟ وأنا أرد عليهم الإرهاب هو الإرهاب حتى عندما يضرب إسرائيل، دعمنا لكم عندما تتعرضون للهجوم كاملا”.

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. وعد السماء آت يقول

    والله الحيوان جدك وجد جدك فهو اما قرد او خنزير وانت ياسفير فرنسا تستاهلون ماجاكم ومن عملكم سلط عليكم والله لايخليكم من الرعب وعسى يمد اوروبا كلها وامريكا فسلط الله عليكم مجرمون قتله مثلكم لانكم تسلطتم على المسلمين والجزاء من جنس العمل.
    وعليه نقول يارب الارباب ياقوي ياعزيز ياجبار يامنتقم ياالله انتقم للمسلمين من الغرب والصهاينه واعوانهم وسلط عليهم من لايخافك ولايرحمهم واضرب الظالمين بالظالمين واخرج السلمين من بينهم سالمين
    اللهم يارب آمين آمين آمين

  2. يوسف عبدالله يقول

    قال تعالى في سورة المائده الآيه 60
    ( قل هل أنبئكم بشر من ذلك مثوبة عند الله من لعنه الله وغضب عليه وجعل منهم القردة والخنازير وعبد الطاغوت أولئك شر مكانا وأضل عن سواء السبيل ) صدق الله العظيم

  3. منصور يقول

    أتوقع ان هذا وشاكلته هم من نفذ الهجوم على فرنسا وغيرها فهدة فرص محاربة الاسلام كسب الدعم الغربي والدولي لنصرة قضية اسرائيل في الشرق الأوسط والحد من انتشار الاسلام في الغرب الأوربي لن في الآونة الاخيرة انتشر الاسلام بشكل كبير في أوربا ومن ضمن الأهداف تسوية الاسلام وكذللك تحطيم القوى الاسلامية في الشرق الأوسط من اجل إيقاف الدعم المادي والدعم العلمي فالمتهم الاول والأخير بني صهيون وهذا القزم القرد الارعن نتيناهو الخبيث

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.