أردوغان: “داعش” يخدم “الأسد” و “لم نُدِرْ ظهورنا للسوريين كما فعل البعض”

0

رفض الرئيس التركيّ رجب طيّب أردوغان، اعتبار الضحايا المدنيين السوريين “مجرّد أرقام”، مؤكداً  أن ما يقوم به الأسد “إرهاب دولة”، وأن “كل من يسانده شريك في هذا الإرهاب الموجّه ضد الشعب”.

 

وقال إن عدد الذين سقطوا قتلى جرّاء قصف النظام لهم بالبراميل المتفجرة والأسلحة الكيميائية 380 ألف سوري، و “ليس من المقبول أن نتحدث بعد كل هذه السنوات عن مشروعية بقائه من عدمها”.

 

وأوضح “أردوغان” طبيعة العلاقة التي تجمع الأسد ب”” وباقي التنظيمات الإرهابية، واصفا إياها بعلاقة تعاون مشترك.

 

وقال:” إن التنظيمات الإرهابية بمختلف مشاربها بشكل أو بآخر تخدم نظام الأسد، وتنظيم داعش يلقى دعما كبيرا من الأسد، ولا يخفى على أحد أن الأخير يقوم بشراء البترول من التنظيم ويحوله إلى عملة، كي نغفل عن هذه الحقائق يجب أن نكون معمي الأبصار”.

 

وذكر أردوغان أن أنفقت  8.5 مليار دولار على مساعدة السوريين الفارّين من “الحرب الوحشية” في بلادهم.

 

و تابع قائلا: “على الرغم من أن تركيا تواجه الإرهاب منذ 35 عاما، إلا أنها لم تردّ هؤلاء الذين طرقوا بابهان لتتركهم وقدرهم، كما فعل العديد من الدول الأوربية، الذين أداروا ظهورهم لهؤلاء الفارين من الحرب والوضع المأساوي في بلادهم، إن هذه الدول لم تكتفي بهذا فقط بل ساهمت إلى حدّ كبير بتعقّد الأزمة السورية بدلا من حلها”.

 

يشار إلى أن تصريحات أردوغان هذه جاءت خلال افتتاح قمة “الطاقة والاقتصاد” التي نظمها المجلس الأطلسي.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.