مصائب مصر عند تركيا فوائد

1

أكدت الرابطة الروسية لمنظمي الرحلات السياحية، أن شركات اقترحت على زبائنها قضاء عطلاتهم في منتجعات تركية بدلا من التوجه إلى وذلك بعد تعليق روسيا لكافة رحلاتها الجوية إلى مصر حتى تحديد سبب سقوط الطائرة المنكوبة.

وأفاد بيان صادر عن الرابطة، نُشر عبر الموقع الإلكتروني وتناقلته وسائل الإعلام، فإن شركات السياحة اقترحت على زبائنها بدائل عن رحلاتهم التي تم حجزها مسبقا إلى المنتجعات المصرية وذلك بعد إلغاء جميع الرحلات الجوية إلى هناك على خلفية سقوط طائرة “A321” تحمل سياحا أغلبهم روس فوق سيناء، وعدم الكشف حتى الآن عن سبب سقوطها.

وعرضت كل من شركة “بيغاس توريستيك” و”كورال” للسياحة والسفر، و”نورد ويند”، و”بريسكو” على زبائنها الذين كانوا قد دفعوا سابقا ثمن رحلاتهم إلى منتجعات مصرية أن يتوجهوا إلى منتجعات السياحية، في حين أعلنت شركة “بيبليو غلوبوس” عن استعدادها لإرسال زبائنها إلى قبرص بدلا من مصر.

وجاء في بيان صادر عن شركة “بيغاس توريستيك”: “نقترح على جميع الذي أكدوا حجوزاتهم ودفعوا ثمن رحلاتهم إلى مصر (شرم الشيخ والغردقة) تبديل وجهتهم إلى تركيا (أنطالية)”.

في حين اقترحت شركة “TUI” السياحية-فرع روسيا، عدا عن عرضها خيارات بديلة عن مصر على زبائنها، اقترحت عليهم أيضا إلغاء رحلاتهم من دون أي خصم وإعادة أموالهم التي دفعت ثمنا للرحلة بالكامل.

وعلقت روسيا الجمعة 6 نوفمبر في تمام الساعة 20:00 بتوقيت موسكو حركة الملاحة الجوية مع مصر حتى إشعار آخر إلى تحديد أسباب سقوط طائرة “A321”.

وانهارت منظومة السياحة بالكامل بمصر بعدما كانت تعاني من تدهور كبير منذ الانقلاب العسكري على الرئيس المنتخب محمد مرسي حتى انهارت تمامًا مع تحطم طائرة الركاب الروسية بوسط سيناء بتفجير قنبلة زرعت بداخلها بمطار شرم الشيخ كما أكدت نتائج التحريات الأولية.

وعلقت دول أخرى حركة الملاحة الجوية مع مصر، نذكر منها أيرلندا ،ألمانيا، سويسرا، هولندا، أوكرانيا، إيطاليا، بلجيكا، النمسا، فرنسا، بريطانيا.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. وعد السماء آت يقول

    وما المشكله مصر العهر عاشت ومازالت تعيش على معاناة فلسطين لعيون صهيون وبما انهم احذية لاقدام صهيون .وبما انهم يعملون لصهيون وجب على كل مسلم ان يقاوكم كما يقاوم الصهاينه فالمساوه في الظلم هو العدل .
    اشربوا من الكأس الذي اسقيتموه لغزه .
    هذا عذاب لكم من الله فيارب زدهم بلاء على بلائهم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.