إيران تؤكد: 7700 عدد ضحايا “فاجعة منى” .. و”الفكر الوهابي المتحجر” هو السبب

1

قال رئيس “منظمة الحج والزيارة” الايرانية سعيد أوحدي إن 7700 حاج قتلوا في بمشعر منى بالسعودية.

 

وأعرب عن امله في ان تسهم اختبارات الحمض النووي (DNA) في تحديد مصير باقي المفقودين الايرانيين .

 

وتساءل في كلمةٍ له قبل خطبة الجمعة، عن “دواعي وقوع هذه الفاجعة الكبيرة في الحرم الإلهي الآمن، وارتفاع عدد ضحايا المأساة لتصل إلى أكثر من سبعة آلاف ضحية، مشيراً إلى أن قائد الثورة الإسلامية أكد ضرورة أن تبقى فاجعة منى حية في أذهان الناس والمنظمات”.

 

وأوضح أوحدي أن إيران تتعاطى مع هذه الحادثة على أنها “فاجعة”، وترى أن “الفكر الوهابي المتحجر الذي يهيمن على مراسم الحج هو السبب وراء وقوع هذه المأساة الكبيرة”.

 

وأشار إلى أن الزحام الناجم عن تجمع مليوني حاج في مكان واحد هو أمر طبيعي ولكنه بحاجة إلى إدارة شاملة” و”للأسف ان سوء التدبير كان وراء تكرار الحوادث في عرفات ومنى في السنوات الماضية كما حدث هذا العام ايضا”.كما قال

 

وقال إنّ الحجاج الإيرانيين التزموا بالتعليمات ولكن الشرطة “عديمة المسؤولية” أغلقت الطريق أمامهم وتذرعوا فيما بعد أن الطريق 204 الذي شهد الحادث يفتقر للمواصفات.

 

وتابع: “حجاج من دول اخرى كانوا مستقرين على اطراف ذلك الطريق وبدلا من ان يتوجهوا الى الطريق المخصص للعودة اختاروا الطريق 204 للعودة الامر الذي ادى الى وقوع الفاجعة وسقوط 7700 ضحية جراء العطش والاختناق وكل ذلك يعود الى سوء تدبير السلطات السعودية”.

 

وأشار إلى أن “تخبط السلطات السعودية في تدارك الموقف كان واضحاً بحيث أن الكثير من الجرحى الإيرانيين تم نقلهم إلى مناطق أخرى ولولا فرق الإنقاذ التي أرسلناها ومتابعتنا للأمر لارتفعت حصيلة الضحايا أكثر بكثير”.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. خالد الغامدي يقول

    هههههههههه قويه العدد انتم اصلا سبب التدافع واكتشاف خطط ايرانيه واعضاء من عسكر ايران تسبب التدافع وفوق هذا كله مالكم الا الجزمه وان شاء الله نفس الشي يصير فيكم السنه الجايه مالكم الا الجزمه ومكه والمدينه سنيه الى الابد غصبن عنكم وعن اسيادكم المشركين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.