القرضاوي: لا فائدة للتقريب بين المذاهب خاصة مع “الشيعة”

4

قال رئيس الإتحاد العالمي لعلماء المسملين، د.، أنه لم يجد أي فائدة للتقريب بين الإسلامية خاصة مع .

 

وأضاف القرضاوي خلال جلسة النقاش التي عقدها تلاميذه لمناقشة كتابه القديم ” الصحوة الإسلامية من المراهقة إلى الرشد ” إنه كان طول حياته يدعو للتقريب بين المذاهب على أن يأمل أن يتم التقريب بينها وتضيق الفجوة والخلاف ” وقطع أنه لا فائدة من التقريب إلا تضييع النبوية .

 

وقال القرضاوي إنه يقوم الآن بتأليف كتاب عن ما اسماه بـ ” التكفير الجديد ” الذي يصدر من الشيعة الذين وصفهم بأنهم ” أناس في غاية التعصب ” حيث درجوا على تكفير أوائل الصحابة رضوان الله عليهم أمثال أبوبكر الصديق وعمر بن الخطاب وعثمان بن عفان علاوة على سبهم لأم المؤمنين عائشة رضي الله عنها.

قد يعجبك ايضا
4 تعليقات
  1. محمد توفيق يقول

    لیس الامر كذلك فعندما طلب علماء السنة موقف من علمائهم اتجاه الصحابة حرم السيد الخامنئي سب الصحابة والنيل منرموز السنة وماذا تريدون اكثر من ذلك؟
    خشية رجال الدين السنة من التقريب ليس لهذا السبب وانما بسبب خشيتهم انه لو حدث هذا المر سيدخل السنة زرافات زرافات في المذهب الشيعي لأنهم سيعرفون حقيقة المذهب الشيعي بخلاف مايصفهونه الدعاة

  2. فالح يقول

    كبير الدجاليين المشعوذين
    قل خير او اصمت

  3. عربي مغترب يقول

    تقريب الديانة الإسلامية من الديانة الشيعية ابتعاد عن سنة الرسول والمسلمين الأوائل مثل أبو بكر وعمر وعثمان وعلي رضي الله عنهم.

  4. mhd يقول

    التقريب بين السنة والشيعة مطلوب، حتى لو كان من باب رفع العتب… فالبديل هو تطرف داعش و الحشد الشعبي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.