خاشقجي: روسيا تستعين بمصر وإيران في مواجهة السعودية!

2

قال الكاتب السعودي البارز، ، إن قررت الإستعانة بمصر وإيران فى مواجهة وتركيا فى “”.

وأضاف “خاشقجي” فى تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “روسيا قررت الاستعانة بصديقين وليس واحد فقط، وهي تواجه المملكة وتركيا في فيينا، إذ حصلت على موافقة بمشاركة ايران ومصر”.

جدير بالذكر، إعلان روسيا إصرارها على مشاركة وإيران فى التسوية السياسية للأزمة السورية، حيث أكد وزير الخارجية الروسى، سيرجى لافروف، مراراً خلال حواره مع القناة الأولى الروسية وبرنامج “فيستى”، أنه لا بد من مشاركة مصر والأردن والإمارات وإيران فى تسوية الأزمة السورية.

وتباحث وزير الخارجية عبدالله بن زايد ووزير خارجية روسيا حول الأزمة السورية تزامنا مع زيارة عبد الفتاح السيسي للدولة الثلاثاء (27|10). وقالت افتتاحية البيان والتي جاءت بعنوان” ومصر دائما معا”، “…وبين هذا الخضم الهائل من الأحداث تتميز مواقف الإمارات ومصر بالتطابق والتفاهم والتنسيق الكامل،.. لتحقيق التفاهم بين الأطراف المتنازعة بهدف تحقيق الاستقرار والأمن الإقليمي والدولي، وهذا هو نهج سياسات البلدين المعروف عنهما، والذي يجعل العالم كله يضع عليهما معاً آمالاً كبيرة في تحقيق الأمن والسلام في المنطقة”، على حد زعمها.

 وأكد السيسي ومحمد بن زايد في محادثاتهما أن الحل في سوريا يجب أن يكون سياسيا وهو الأمر الذي تكرره وتزعم به جميع الأطراف الدولية، دون أن يشير المسؤولان إلى دور الأسد ومصيره، وهو نقطة الخلاف الجوهرية بين موسكو وأنقرة والرياض، وهو ما دفع موسكو للمطالبة بتوسيع دائرة المشاركين في الاجتماع بهدف الضغط على المتمسكين بضرورة رحيل الأسد.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. Dr.khalid يقول

    الرئيس الأسد وافق على اجراء انتخابات رئاسية يشارك فيها جميع الأطراف بشرط القضاء على التنظيمات المتطرفة بمشاركة كل الأطراف من بينهم الجماعات الدينية الغير متطرفة وكل جماعة تطرح مشروعها للشعب وهو الي يختار هل يبقى بشار ام يأتي غيره ولكن المهم الحفاظ على البلد من الإنهيار والتفكك والتقسيم و لو يحكمنا ملحد او مجنون لكن يحفظ لنا الأمن والإستقرار احسن من ان نضيع ونتفكك

  2. AWESOMEMAN يقول

    The biggest mistake is listening to Al ASSad he always has some kind of trick up his sleeve. To ask the world to fight terrorism before he steps down means he will never step down because he is the problem that resulted in this uprising that turned into an Islamic jihad because of his killing of innocent civilians what he wants is to play the mistro role and divide and rule thinking he is smart ufourtantly the west is falling for it out of fear of extremists.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.