“وول ستريت جورنال” تكشف كيف تتجسس “أمريكا وإسرائيل “على بعضهما

1

(وطن – وكالات) كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال”، عن الولايات المتحدة وإسرائيل على بعضهما البعض في ظل مناخ عدم الثقة المتبادل بين الطرفين والانقسام بينهما حول الاتفاق مع إيران.

 

وأوضحت الصحيفة، أن الولايات المتحدة راقبت عن كثب القواعد العسكرية الإسرائيلية وتنصتت على اتصالات سرية في عام 2012، خشية أن تحاول تل أبيب، حليفتها المقربة، تنفيذ ضربة ضد فوردو، أهم المنشآت النووية الإيرانية.

 

وأضافت أن أجواء التوتر سادت في البيت الأبيض بعدما علم كبار المسئولين أن طائرة إسرائيلية حلقت داخل إيران، وخرجت منها فيما يعتقد أنه كان تدريبا لغارة كوماندو على الموقع.

 

وأرسل البيت الأبيض، الذي خشي من احتمال أن تبدأ إسرائيل حربا إقليمية، حاملة طائرات ثانية إلى المنطقة وأعد طائرة هجوم، في حال تطور الأمور، حسبما أفاد مسئولون أمريكيون.

 

 

وتقول الصحيفة إن البلدين اللذين تبادلا عدم الثقة، كان لدى كل منهما شيء يخفيه، فكأن المسئولين الأمريكيين يأملون كبح جماح إسرائيل لأطول وقت ممكن لإحراز تقدم في المفاوضات بشأن الاتفاق النووي مع إيران الذي بدأته الولايات المتحدة سرا.

 

ورأى المسئولون الأمريكيون أن استعداد إسرائيل لتوجيه الضربة محاولة اغتصاب السياسة الخارجية الأمريكية، وبدلا من التحدث لبعضهما البعض، أبقى البلدان الحليفان نواياهما سرا.

 

ولمعرفة ما تخفيه كل منهما عن الأخرى، تحولتا إلى أجهزة المخابرات لسد الفجوات، واستخدما الخداع ليس فقط ضد إيران ولكن أيضا ضد بعضهما البعض.

 

وبعد العمل معا لحوالي 10 سنوات لإبعاد إيران عن السلاح النووي، انقسمت الولايات المتحدة وإسرائيل بشأن أفضل السبل لتحقيق ذلك، هل هي الدبلوماسية أم الضربات العسكرية.

 

وذكّرت الصحيفة باندلاع التوتر الشخصي بين الرئيس الأمريكي ورئيس الوزراء الإسرائيلي في أول لقاء بينهما في المكتب البيضاوي عام 2009، وازدياده في السنوات اللاحقة مما أدى إلى أزمة في العلاقات بين البلدين.

 

وأشارت وول ستريت جورنال إلى أنها استمدت تلك المعلومات من مقابلات أجرتها مع حوالي 20 من المسئولين الأمريكيين والإسرائيليين حاليين وسابقين.

 

وقالوا إنهم أرادوا إعادة بناء الثقة إلا أنهم اعترفوا بأن الأمر لم يكن سهلا، فاحتفظ نتنياهو بالحق في مواصلة العمل السري ضد برنامج إيران النووي، وهو ما وضع أجهزة المخابرات في كلا البلدين في مسار تصادمي.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. وعد السماء آت يقول

    طز في امريكا واسرائيل لحم كلاب في ملوخيه يتجسسو ويتصيدو لبعض اللهم يارب يجعل تدبيرهم تدميرهم وكيدهم بينهم ويحفظ المسلمين ويخرجهم من بينهم سالمين يارب دمر امريكا تدمير ذاتي لكي نرى من يحمي القرده والخنازير

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.