ضابط عربي امريكي يشتكي من التمييز رغم تفانيه في خدمة الحرس الوطني

0

وطن – ترجمة خاصة

ولد في العراق وحصل على أعلى رتبة عضوية في الجيش الأمريكي. ولكن على الرغم من خدمته وتفانيه يقول إنه تعرض للتمييز من قبل الحرس الوطني التابع للجيش ميشيغان.

ككولونيل يقول جيسون عوادي انه عرض حياته للخطر في سبيل البلد التي يحبها ولكن باعتقاده لا أحد مقدر لمجهوده. وكما يقول لا شك في هذا وكأن ذلك صفعة على الوجه إنه لأمر لمحبط”

ويضيف عوادي أنه حرم من ترقية لرتبة مدير الاتصال لأنه عربي أمريكي بالوقت الذي ترقى فيه أناس ذوي مؤهلات أدنى منه إلى رتب أعلى. حيث تم ذكر اسمه ولكن تم استبعاده ثانية.

وتساعد رابطة حقوق العرب الأمريكان العوضي ليخوض المعركة بشكواه عن طريق لجنة تكافؤ فرص العمل. ويقول نبيه عياد من رابطة الدفاع عن حقوق المدنية للعرب الأمريكان “تطالب رابطة الدفاع عن الحقوق المدنية للعرب الأمريكان بإجراء تحقيقي كامل بما يخص شكوى الكولونيل عوادي في الموضوع الذي نتبناه بجدية كبيرة”. ويضيف عوادي بأنه قد خدم في الحرس منذ عام 1995 وخدم بدوام كامل منذ عام 2002.

ويقول: منذ تولي اللواء غريغوري فادنايس كان هنالك نمط من ضد الأقليات في الحرس. حيث خدم كمدير للقسم العسكري وشؤون المحاربين القدماء لحرس ميشيغان. إن الحقائق لا تكذب كما يقول عياد “فلدينا إحدى عشر شكوى مشروعة ضد الأقليات ارتكبها الجنرال القائد فادنيس “

وفي بيان لـ Fox 2 من المتحدث الرسمي باسم الحرس الوطني في ميشيغان يقول فيه:

يفتخر الحرس الوطني في ميشيغان بكونه منظمة متنوعة ويتجلى ذلك بوجود 43 جالية في جميع أنحاء ميشيغان كونوا تاريخاً عريقاً باحتوائهم للأقليات وتوليهم مناصب قيادية.”

ولكن عوادي غير مقتنع ويأمل ان يتم التحقيق بشكواه بشفافية وبشكل كامل. ويعتقد عوادي أن مستقبله في مسيرته كعسكري في خطر. حيث يمكن ان يضعوا اسمه على القائمة السوداء أو يمكن ان توجه لي عقوبة.

عن (فوكس نيوز)

ضابط عربي امريكي يشتكي من التمييز
امريكي يشتكي من التمييز
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.