الإثنين, ديسمبر 5, 2022
الرئيسيةالهدهدصحيفة سعودية: "النمر" متورط في تشكيل خلايا لاستهداف رجال الأمن بالقطيف

صحيفة سعودية: “النمر” متورط في تشكيل خلايا لاستهداف رجال الأمن بالقطيف

- Advertisement -

 

ذكرت صحيفة مكة السعودية، أن أحد المتهمين في خلية بلدة العوامية، المكونة من 24 شخصا متورط في تشكيل خلية “إرهابية” أخرى لاستهداف رجال الأمن في محافظة القطيف شرقي السعودية، مشيرة إلى أن الخلية تتلقى تعليماتها ممن وصفته بالمحرض الرئيس رجل الدين الشيعي “نمر باقر النمر” الذي صدر بحقه حكم بالإعدام في وقت سابق.

 

- Advertisement -

ونقلت الصحيفة اليوم الخميس عن لائحة الاتهام التي واجهت بها المحكمة أعضاء خلية الـ24، أن أحد المتهمين في الخلية يواجه تهمة التواصل مع جهات إعلامية أجنبية، وإعطاء صورة مغايرة للواقع عن الأحداث الحاصلة في محافظة القطيف.

 

يذكر أن المحكمة الجزائية المتخصصة بقضايا الإرهاب، بدأت في محاكمة 12 متهماً ضمن الخلية الأسبوع الجاري، فيما طالب الادعاء العام بإقامة حد الحرابة على 16 من إجمالي أعضاء الخلية، وذكرت مصادر أن اثنين منهم على الأقل تنتظرهما عقوبة الصلب.

- Advertisement -

 

وقضت محكمة سعودية في 15 أكتوبر/تشرين الأول الماضي بإعدام نمر باقر النمر، في حكم ابتدائي “غير نهائي”، بعد إدانته بـ«إشعال الفتنة الطائفية» في البلاد و”الخروج على ولي الأمر”، واعتبرت المحكمة، في حيثيات حكمها، أن “شره “أي النمر” لا ينقطع إلا بقتله”.

 

وكان النمر قد ألقي القبض عليه في 8 يوليو/تموز 2012 على خلفية مظاهرات للشيعة شهدتها محافظة القطيف، تزامنا مع احتجاجات مماثلة اندلعت في البحرين في فبراير/ شباط 2011، وزادت حدتها في عام 2012.

 

وأثار حكم الإعدام الصادر بحق النمر ردود فعل واسعة، حيث شهدت المملكة احتجاجات بالمنطقة الشرقية، كما طالبت منظمة العفو الدولية السلطات السعودية بإلغاء حكم القتل تعزيراً، بحق نمر النمر، معتبرة أنه حكما سياسيا واستمرارا لنهج المملكة في قمع التيار الشيعي بالدولة؛ كما وصفت محاكمته بأنها “محاكمة مروعة شابتها عيوب كبيرة”.

 

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
spot_img
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث