شائعات غير صحيحة عن خطورة “الميكروويف” .. تعرّف عليها

0

هناك العديد من الشائعات المتداولة على نطاقِ واسع، حول الاثار السلبية والمخاطر المترتبة على تناول طعام، بعد تسخينه في ” الميكروييف”، غير أن هذه المعلومات غير دقيقة.

 

ونجمل في النقاط التالية هذه الشائعات:

 

* يطهو الطّعام بشكلٍ كامل”: خطأ، فهو لا يستطيع تسخين المأكولات شديدة السّماكة كاللّحوم غير المقطّعة؛ لأنّ الإشعاعات التي يبعثها تدخل الطّعام بـ2-3 سنتيمترات فقط.

 

بالتالي فان استخدام الميكروويف لإعادة تسخين الدجاج واللّحوم الحمراء بعد تقطيعها فقط وليس لطهيها.

 

*إشعاعات الميكروويف تسبّب : هذه معلومة غير صحيحة، فالإشعاعات الصّادرة عنه صغيرة جدًا وتعمل على تحريك الجزيئيّات في الطّعام لتسخينه.

 

ولا تخرج هذه الإشعاعات إلى الخارج إلّا بكمّيات ضئيلة، وبالتّالي لا تؤثّر على صحّة الإنسان.

 

*التسخين بالعلب البلاستيكيّة غير مضر:ّ ايضاً هذه معلومة خاطئة، فالعلب البلاستيكيّة تُدخل المواد الكيميائيّة إلى الطّعام، فلا ينصح باستعمالها للتّسخين.

 

ويُمكن استبدالها  بأطباق خاصّة للميكروويف أو أطباق مصنوعة من زجاج أو خزف.

 

*للميكروويف تأثير سلبي في المواد الغذائيّة: خطأ، فالميكروويف بحدّ ذاته لا يؤثّر سلبًا في الأطعمة. لكنّ تسخين بعض الأطعمة عامّةً يُفقدها بعض المواد الغذائيّة الموجودة داخلها وخاصّة تلك الغنيّة بالفيتامين C ومضادات الأكسدة.

 

*إعادة تسخين الباستا يجعلها صحّية أكثر: خطأ، فقد أظهرت تجربة عبر شاشة BBC انّ إعادة تسخين الباستا جعلها صحّيّة أكثر بعدما انخفصت نسبة السّكر في الدّم عند الأشخاص الذّين تناولوها. إلّا أنّ هذا الأمر غير مؤكّد بعد، ويحتاج العلماء دراسات وتجارب عديدة قبل اعتبار هذه المعلومة صحيحة بالكامل.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.