كل ما تريد معرفته عن أهمية ومشاكل “طول أو قصر القضيب” ..

0

يفضل معظم الرجال ان يكون عضوهم الذكري كبير جدا، و يسبب الالم اثناء عملية الايلاج، بدلا من ان يكون صغير للغاية ولا يشعرون بوجوده اثناء الولوج.

 

وعادة ما يستمتع الرجال الذين يملكون قضيبا كبيرا بالتفاخر به.

 

ولكن السؤال الاهم هل بالفعل القضيب الكبير هو المفضل لدى النساء ؟ وهل بالفعل قد يعزز من الاداء الجنسي ، ويزيد من فرص الحمل ؟ اليكم ما يلي :

 

نعتقد انه بالنسبة لاصحاب القضيب الكبير فان الحجم الكبير سيقوم بالعمل الشاق اثناء ممارسة الجنس وهو الذي سيسبب المتعة والرضا لزوجاتهم.

 

وحتى ان بعضهم يحب التفاخر امام زوجاتهم في المستقبل بالمفاجأة التي تنتظرهن. وليس هناك خطا اكبر من هذا! اذ انه وفي معظم الاحيان فان هؤلاء الرجال ، لا يهتمون ببذل جهدهم بالمداعبة، وهو امر ذو اهمية كبيرة لإثارة زوجاتهم.

 

وعلاوة على ذلك، فهم يعتقدون، او يودون الاعتقاد، ان الحجم هو العامل الوحيد المحدد لمدى الرضا والنشوة التي ستشعر بها النساء.

 

القارئ الفطن يفهم ان بين هذه السطور يوجد تعميم كبير، ومن الواضح ان غالبية الرجال الاذكياء لا يفكرون بهذه الطريقة كما انهم قد يخشون قبل ممارسة الجنس مع شريكة جديدة، ما اذا كان قضيبهم مثيراً للأعجاب ام لا.

 

من ناحية اخرى، فمن الواضح والمعروف ان القضيب الكبير يجلب الفخر لصاحبه. اما الرجال الذين يملكون قضيب صغير الحجم، الذي و كما نعلم جميعا ينكمش على نفسه عندما يكون مرخيا، فقد يعانون من قلق الأداء الجنسي عند خلعهم الملابس الداخلية، وحتى قبل الاتصال.

 

عندما تتكرر هذه الظاهرة نفسها، فانهم يبدأون بخلق الاعذار للتهرب من مرحلة الايلاج خوفا من فشل اخر.

 

الاخبار السارة بالنسبة للذين يعتقدون انهم لا يملكون الحجم المطلوب هي، ان النساء ذوات الخبرة قد يفضلن الرجال الذين يملكون قضيبا ليس كبير الحجم، والمعتادين على تعويضهم بلمس ابداعي بالمداعبات.

 

ويعتبر هؤلاء الرجال الدؤوبين والمبدعين عشاق ناجحين بنظر معظم النساء.

 

هناك علاقة بين وتحسين معين في فرص الحمل؟

 

يقال في الاساس ان القضيب الذي يكون راسه اكبر بكثير من قطر ساقه، ينظف جدران المهبل اثناء الاختراق من الطفيليات او الحيوانات المنوية.

 

وبهذه الطريقة فهو يسمح لحيواناته المنوية بالوصول الى البويضة والتلقيح. يطلق على هذا القضيب بـ “الفطر”، بسبب تشابهه مع الفطر.

 

ومن ناحية اخرى يطلق على القضيب الذي يكون قطر راسه اصغر من قطر ساقه بـ “قلم الرصاص”، نظرا لتشابههما. ويفترض ان قضيب “الفطر” يجلب الكثير من المتعة للنساء بسبب بنيته، وبسبب الاحتكاك الخاص الذي يخلقه اثناء حركته في المهبل.

 

اذاً، أيهما أهم الطول ام القطر؟

 

من هنا يمكن معرفة أن القطر وليس الطول هو العامل الاهم في الشعور بالمتعة في مهبل المرأة. حيث تشعر المرأة بالايلاج حتى عمق 5 سم الاولى للمهبل، ويطلق على هذه المنطقة ببقعة جي (G-Spot)، وبالتالي فإن الطول اقل اهمية من السمك.

 

وتدعي بعض النساء انهن بحاجة للشعور “بالاشباع” خلال عملية الايلاج ، حيث ان هذا الشعور بالاضافة الى الشعور بالاحتكاك يثيرهن.

 

وينبع الشعور بالاشباع من قضيب بحجم متوسط فما فوق.
 

وعلاوة على ذلك، قد تشعر النساء بالاثارة الجنسية، عند رؤية رجل ذو قضيب  “يناسبهن” عندما يكون مرخيا (بشكل عام اكثر من متوسط الحجم).

 

على الرغم من كل ما ذكر اعلاه فبإمكان القضيب الصغير وحتى المنكمش، الوصول الى احجام معقولة جدا عند الانتصاب، حيث يمكن ان يكبر حتى 5 اضعاف من وضعه المرخي.

 

ومع ذلك فقد يكبر القضيب الكبير حوالي 1.5 اضعاف فقط ، لانه يحتوي على اية حال على كمية كافية من الدم في داخله وبالتالي لا يمكنه ان يتقلص.

 

هل ترغبون بمعرفة اين تقعون في مقياس حجم قضيبكم؟ فيما يلي جدول للقضبان في وضعية الانتصاب. وهذا هو المقياس الحقيقي لفحص حجم القضيب:

 

إضافة الى ما سبق فإن احد اسباب القلق لدى الرجال في هذا السياق هو حجم القضبان التي يشاهدونها لدى الرجال في الافلام الاباحية.

 

وبطبيعة الحال فان هذه المقارنة خاطئة. فقد تم اختيار هؤلاء الرجال للعب الادوار في هذه الافلام من بين الاف المرشحين الذين يملكون قضبان كبيرة (باعتبارهم اقلية).

 

ولكن هنالك العديد من الحيل المستخدمة في هكذا نوع من الافلام ، مثل تقريب الة التصوير وتمويهات اخرى كاستخدام القضيب الاصطناعي.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.