لهذه الأسباب .. يمنع “خامنئي” المفاوضات مع أمريكا

1

منع المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية علي خامنئي، الأربعاء، إجراء مزيد من المفاوضات بين إيران والولايات المتحدة، “منعاً لتدخلها الاقتصادي والثقافي والسياسي والأمني”.

 

وقال خامنئي، خلال استقباله قادة القوة البحریة في الحرس الثوري، إنه  “حتى خلال المفاوضات النووية حاولت الولايات المتحدة الإضرار بمصالحنا القومية كلما أتيحت لها الفرصة”، لافتاً إلى أن “مفاوضينا لزموا الحذر، لكن الأميركيين استغلوا بضع فرص.”

 

وأضاف “حتى المباحثات النووية کانوا یحاولون استغلال اقل الفرص لفرض آرائهم وارادتهم، ولكن بحمد الله فریقنا المفاوض کان متیقظاً”.

 

واوضح ان المشكلة الیوم “تكمن في هؤلاء الذین یتهاونون ویتساهلون غیر مدرکین للحقائق”، مؤکداً ان هؤلاء هم “اقلیة جدا مقارنة مع ابناء الوطن الثوریین الواعین”.

 

وتابع ان “هؤلاء رغم ضآلتهم، ناشطون یقولون ویكتبون ویكررون والعدو یساعدهم في کل ذلك”.

 

ورغم أنه أيد المفاوضات خلال الأشهر الثمانية عشر الماضية، فإن خامنئي لم يؤيد بشكل علني الاتفاق الذي أبرم مع مجموعة 5+1، والذي وضع حدا لمواجهة استمرت أكثر من عشر سنوات.

 

وفي خطابه لقادة البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني، قال خامنئي إن المحادثات مع الولايات المتحدة “لم تجلب لإيران سوى المساوئ”.

 

وقال خامنئي للحرس الثوري “نحن في وضع حرج الآن لأن الأعداء يحاولون تغيير عقلية بعض مسؤولينا فيما يتعلق بالثورة ومصالحنا القومية.”

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. علي خليل حايك يقول

    ليس من الطبيعي أن دولة من العالم الثالث مثل إيران إلا تتعامل مع دولة عظمى مثل امريكا أو روسيا و الاتحاد الأوروبي. و لكن الخداع الذي اتبعته دولة الملالي لشعبها و شعوب الشرق الأوسط هو ما يجعل إيران في صف العداء و ليس كما يقول ابن الصفوية الفارسية.ان انفضاح المطامع الفارسية و التمدد الإجرامي نحو عواصم الجيران هو ما دفع شعوب المنطقة للوقوف سدا حازم بوجه المهاترات الساسانية, و لو التزمت إيران بحقوق الدول و الشعوب لكانت اليوم بالف خير هي و شعوبها,و شعوب المنطقة,ان الموت و الدمار و التهجير هو من هوس إيران من أجل التوسع و التمدد على حساب شعوب العرب المسالمة
    .إن التدافع الفارسي نحو عواصم العرب هو ليس من آيات الله العظمى!لا بل من رجس من عمل الشيطان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More