مقتل المشتبه بهما بهجوم “شارلي إيبدو”

0

ذكرت وكالة فرانس برس إن المشتبه بهما في اعتداء شارلي إيبدو المختبئين في مطبعة شمال شرقي باريس، قد قتلا في عملية اقتحام للمبنى، مساء الجمعة.

ودوت أصوات طلقات بنادق آلية وصاحبتها انفجارات مدوية في المطبعة حيث تحاصر قوات الأمن المشتبه بهما ومعهما رهينة.

وقال مصدر أمني إنه تم تحرير الرهينة التي كان المسلحين يحتجزانها.

لكن لم يصدر إعلان رسمي لتأكيد مصير المسلحين أو الرهينة التي كانا يحتجزان.

وتصاعد الدخان من المبنى الواقع في منطقة صناعية قرب بلدة دامارتان جويل. وفي وقت سابق شوهد أربعة على الأقل من قوات الأمن على سطحه.

وكان المسلح المشتبه به في ارتكاب جريمة مونت روغ، احتجز رهائن في متجر “كاشير” الخاص ببيع المنتجات اليهودية في منطقة بور دي فانسان.

وهدد محتجز الرهائن، المسلح، في المتجر اليهودي بــ “فانسان” شرق باريس بقتل الرهائن إذا تم التعرض للأخوين كواشي.

وكان المحتجز قد طالب في “فانسان” شرق باريس بوقف ملاحقة الأخوين كواشي اللذين تحاصرهما قوات الأمن الفرنسية بدعم من قوات عسكرية، بمطبعة في منطقة دامارتان أون غويل شمال شرق باريس.

وقالت مصادر أمنية إن تبادل إطلاق النار الذي تم في المنطقة المذكورة أسفر عن إصابة شخص آخر بجروح، فيما تواصل قوات الأمن محاصرة المكان.

وقامت قوات الأمن الفرنسية بنصب خيمة طبية في منطقة بور-دي-فانسان لتقديم الإسعافات الأولية في حال تطور الأوضاع.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More