«الفيفا»: قطر بريئة من مزاعم تقديم «رشاوى» لاستضافة مونديال 2022

0

كشفت هيئة الإذاعة البريطانية، «بي بي سي»، نقلا عن مصادر لها أن التحقيق الذي أُجري من قِبَل الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» حول أبعاد وكيفية فوز دولة قطر بحق استضافة كأس العالم لكرة القدم عام 2022، «يبرئ الدوحة من الرشوة».

وذلك بعدما شائعات اتهمتها بالحصول علي تنظيم الدورة بعد أن دفعت رشاوي لمسؤولين في «الفيفا» تقدر 5 ملايين دولار، لدعم اختيارها كمنظم للحدث الرياضي الأبرز في مجال كرة القدم.

وكانت لجنة أخلاقيات «الفيفا» بقيادة المحامي «مايكل غارسيا» قد بحثت في عملية تقديم رشاوي وعطاءات لدورتي 2018 و 2022، بعد المزاعم التي راجت حول عمليات فساد شابت عملية الاختيار.

حيث ادّعت تلك المزاعم، أن أحد مسؤولي كرة القدم في قطر وعضو «الفيفا»، «محمد بن همام»، دفع عدة ملايين الدولارات لمسؤولي كرة القدم في مقابل الحصول على دعمهم لملف قطر، وهي الادعاءات التي جاءت في التحقيقات التي أجرتها صحيفة «صنداي تايمز» البريطانية. حيث ذكرت الصحيفة أن «بن همام» استخدم 1.7 مليون دولار لتأمين الأصوات الآسيوية الرئيسية.

ووفقا لوثائق ورسائل بريد إلكتروني اعتمدت عليها الصحيفة البريطانية في إثبات ادعائاتها، واطلعت عليها «بي بي سي» في وقتٍ سابق، فقد شارك «بن همام» في «تأمين صفقة تصدير الغاز الطبيعي من قطر إلى تايلاند بوساطة شارك فيها عضو اللجنة التنفيذية في الفيفا التايلاندي وراوي ماكودي الذي نفى تلقيه أي امتيازات مقابل تلك الصفقة».

وكان «جوزيف بلاتر» رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا قد أكد قبل أيام فى حديث صحفي، أن قطر نالت شرف تنظيم مونديال 2022 بشفافية واستحقاق وتعمل الآن بجدية في بناء وتجهيز منشآت كأس العالم، مشيرا إلى أن توقيت قيام البطولة لم يحسم بعد.
ووصف «بلاتر» الاتهامات والانتقادات التي تستهدف قطر وتتعرض لها باستمرار بأنها لا تعدو كونها مجرد دخان في الهواء واتهامات لم يتسن تأكيدها ولم توجد الأدلة والبراهين التي تدعم هذه الإدعاءات حتى الآن على أرض الواقع، مضيفا أن هذه الاتهامات والمشكلات ستكون مطروحة على طاولة النقاش أمام الرئيس القادم للاتحاد الدولي في الدورة القادمة، إذا ما طرحت مستجدات أو معلومات أخرى في هذا الشأن.

يُذكر أن قطر كانت قد تفوقت على كل من استراليا والولايات المتحدة وكوريا الجنوبية للفوز بحق تنظيم دورة كأس العالم 2022، إلا أن عملية الاختيار تعرضت لسلسلة من إدعاءات الفساد والاتهامات، في حين تنفي اللجنة المنظمة لمونديال قطر 2022 تهم الفساد وتقول أنها واثقة بأن عملية الاختيار جرت بنزاهة تامة، مؤكدة أن هذه الاتهامات لا تعدو كونها ادعاءات لا أساس لها من الصحة.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More