الشرطة الإيرانية تداهم حفل زواج لشاب سني بزعم انهم “وهابيون” يحتفلون بمقتل الحسين!

0

داهمت قوات أمنية إيرانية اجتماعًا ضم عدد من أهل السنة في مدينة ري بمحافظة طهران، واعتقلت أكثر من 36 سنيًّا.

وتبين أن الاجتماع كان عبارة عن حفل زواج لأحد الشباب السنة، وبسبب تزامن الحفل مع إحياء الشيعة لما يعرف لديهم بذكرى استشهاد الحسين بن علي، ما أثار غضب قوات الباسيج التي داهمت الحفل واعتقلت أغلب المشاركين فيه.

فيما حاولت مواقع إيرانية وبعد انتشار الخبر تقديم روايات مضللة للحدث كذبها قائم مقام مدينة ري.

من جانبه، قال موقع “ظهور نيوز” الإيراني: إن الاجتماع المذكور كان “للفرقة الوهابية الضالة” -في إشارة إلى أهل السنة- بمدينة ري، وعقد في قاعة سرية للاحتفال بمقتل الحسين بن علي.

وأضاف أن “القوات الأمنية والبسبج (قوات التعبئة الشعبية) داهموا الاجتماع وحدثت اشتباكات عنيفة مع المحتفلين بمقتل الحسين من “الوهابية”، ما أدى إلى مقتل بعض المجتمعين واعتقال أكثر من 36 سنيًّا ضالًّا ووهابيًّا”، وروجت مواقع أخرى أن المجتمعين كانوا يتعاطون المسكرات.

ونفى قائم مقام مدينة ري تلك المزاعم، وقال في بيان له: إن “المكان الذي حصل فيه الاشتباك والاعتقال في منطقة الصفائية بمدينة ري ليس تابعًا للوهابية، والذين تم اعتقالهم هم من أهل السنة وليسوا وهابيين”، وعدد المعتقلين وفقًا لبيان قائم مقام مدينة ري هو 36 معتقلًا تتراوح أعمارهم بين 19 و27 عامًا، كما أكد البيان عدم العثور على أية مسكرات في القاعة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More