ثلاثة تفجيرات واشتباك مسلح في مصر خلال أقل من 24 ساعة

0

أسفرت ثلاثة تفجيرات وقعت في مصر خلال أقل من أربع وعشرين ساعة – أحدها قرب قصر رئاسي – وهجوم مسلح على نقطة تفتيش عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة نحو 15 آخرين.
ووقع آخر التفجيرات صباح اليوم على بعد 100 متر فقط من قصر القبة الرئاسي شمال شرقي بالقاهرة، وهو ما أدى إلى إصابة سيدة من المارة بجروح.
ونادرا ما يستخدم الرئيس عبد الفتاح السيسي هذا القصر، حيث يوجد مكتبه الرئيسي في قصر آخر في العاصمة.
وأصيب ثلاثة مجندين بعدما هاجم مسلحون نقطة تفتيش في طريق العلمين-وادي النطرون، غربي مصر.
وانتهى الاشتباك بهروب المسلحين، إلا أن مدير أمن المحافظة التابعة لها المنطقة أكد التعرف على هوية المسلحين. ويجري حاليا تمشيط المنطقة بحثا عنهم.
وكان هجوم بعبوة ناسفة مساء الأربعاء قد استهدف قطار بمحافظة المنوفية شمال العاصمة المصرية، وهو ما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص بينهم شرطيان.

وسبق ذلك وقوع انفجار في محطة مترو أنفاق المرج شرقي القاهرة مما أدى إلى حدوث بعض الإصابات.
ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجمات.
وقتل مئات من رجال الجيش والشرطة في هجمات وتفجيرات نفذها مسلحون منذ إطاحة الجيش بالرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في يوليو/تموز 2013 عقب احتجاجات حاشدة على حكمه.
ووقعت أغلب هجمات الجماعات المسلحة وأبرزها تنظيم “أنصار بيت المقدس” في شبه جزيرة سيناء لكن نطاقها امتد للعاصمة القاهرة ومناطق أخرى.
وكان أكثر من 30 عسكريا مصريا قتلوا في هجومين على نقاط تفتيش عسكرية في شمال سيناء الشهر الماضي.
وأعلن الرئيس المصري حالة الطوارئ في بعض مناطق سيناء لمدة ثلاثة أشهر وشرع الجيش في إخلاء الشريط الحدودي مع قطاع غزة لإقامة منطقة عازلة بعمق 500 متر لمنع تهريب أسلحة للمتشددين.

بي بي سي

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More