مسقط تستضيف المفاوضات النووية.. وطهران تشيد بدور السلطان قابوس “الإيجابي”

0

أكد مساعد وزير الخارجية الإيرانية للشؤون العربية والأفريقية «حسين أمير عبداللهيان» أن سلطان عمان السلطان «قابوس بن سعيد»: ”لعب دورا إيجابياً وبناء في استئناف وتعزيز مسيرة المفاوضات النووية“.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن الوزير الخارجية الأمريكي «جون كيري» سوف يجتمع مع نظيره الإيراني «محمد جواد ظريف» و«كاترين أشتون» منسقة السياسة الخارجية فى الاتحاد الأوربي فى سلطنة عمان يومي التاسع والعاشر من نوفمبر/تشرين الثاني الحالي، وأن فريقاً أمريكياً قد وصل بالفعل إلى العاصمة مسقط لإتمام ترتيبات اللقاء.

وشدد «عبداللهيان» في تصريحات لصحيفة (الوفاق) الإيرانية نشرتها الأحد على أن عقد الجولة القادمة من المفاوضات النووية في مسقط بمشاركة وزيري خارجية إيران والولايات المتحدة، إضافة إلى مسؤولة الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون «لهو دليل على الدور الإيجابي لسلطان عمان».

بدورها أكدت وكالة الأنباء الإيرانية «إرنا» الأنباء فى تصريحات نقلتها عن مسؤول إيراني ، وقالت الوكالة إن المفاوضات ستجري يومي 9 و10 من الشهر الجاري لمناقشة جميع القضايا لاسيما تخصيب اليورانيوم والعقوبات المفروضة على إيران.

وصرح «مايكل مان» المتحدث باسم «كاترين أشتون» أنها سوف تجتمع ستجتمع مع كبار المسؤولين بوزارات الخارجية من القوى الست ـ بريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا وروسيا والولايات المتحدة – في فيينا يوم السابع من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري قبل السفر إلى مسقط، قبل أن تجتمع مرة أخري مع الوفد الإيراني الكامل في فيينا يوم 18 نوفمبر بهدف الوصول إلى اتفاق نهائي يطمئن المجتمع الدولي حول طبيعة البرنامج النووي الإيراني بحلول 24 نوفمبر.

فى السياق ذاته ، قالت «سوزان رايس»، مستشارة الأمن القومي الأمريكي، إن إمكانية تحقيق اتفاق في المحادثات الجارية بين إيران والمجموعة الدولية «5+1» بشأن البرنامج النووي الإيراني، حتى الـ24 من الشهر المقبل، قد تصل إلى نسبة 50% أو أقل.

يذكر أن إيران قد أعلنت أنها قد شرعت فى الحد من أنشطتها النووية خصوصاً فيما يتعلق بتخصيب اليورانيوم بموجب اتفاق مبدئي بينها وبين الولايات المتحدة فى نوفمبر من العام الماضي ، فى المقابل استفادت إيران من تخفيف بعض العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها من قبل الولايات المتحدة وحلفائها.

ويتشكك العديد من الكتاب وصناع القرار الأمريكيين في نوايا إيران لتخفيض برنامجها النووي، أحد هؤلاء هو الكاتب «ري تاكيه» الذي أكد فى مقال له بجريدة واشنطن بوست أن إيران تفضل الفقر على التخلي عن برنامجها النووي وأورد الكاتب في مطلع نوفمبر كثيرا من الشواهد من تصريحات لسياسيين محافظين وكتاباتهم المنشورة لتأكيد ما ذهب إليه, وقال إن المحافظين الإيرانيين يعتقدون أن عزلة إيران عن المجتمع الدولي أفضل مناخ للحفاظ على الهوية الأيديولوجية لبلادهم وشعبهم.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More