كنائس أمريكية تصلي لفلسطين ونقابات تمنع تفريغ سفن إسرائيلية

0

دخلت الكنائس والنقابات الأميركية بقوة على خط مناصرة الشعب الفلسطيني وإدانة المجازر الإسرائيلية بحقه. حيث خصصت مئات الكنائس البروسبتارية في الولايات المتحدة الأميركية صلواتها يوم أمس الأحد من أجل راحة شهداء المجازر الإسرائيلية في فلسطين، فيما أكد القسيس دون واغنر وهو من قادة الكنيسة البروسبتارية أن الصلاة من أجل حرية الشعب الفلسطيني وتحرره من الاحتلال الإسرائيلي يجب أن تمارس في كل صلاة.

وقال القسيس واغنر وهو من قادة تحالف المنظمات المقاطعة لأسرائيل ان الصلاة وحدها لا تكفي ويجب ان تأتي معها الدعوة لمقاطعة اسرائيل كأجراء على الأرض لدحر الأحتلال.

أما على الجانب النقابي، فقد أعلنت عدة نقابات عمالية تقدمية أميركية في ثلاث موانئ في نيويورك، كاليفورنيا ، وأوكلاند تنظيم أيام لمنع سفن إسرائيلية من تفريغ حمولتها في الموانئ الأميركية.

وخصصت أيام من الثالث عشر وحتى السادس عشر من الشهر الجاري لمقاطعة السفن الإسرائيلية والحيلولة دون تفريغها لشحناتها ودعت المتضامين مع فلسطين للتظاهر معها.

وحسب الدكتور سنان شقديح منسق تحالف منظمات مقاطعة اسرائيل في الولايات المتحدة ، فإن الكنيسة البروسبتارية وهي من كبرى الكنائس الأمريكية كانت قد أعلنت قبل عدة أسابيع عن قرارات تاريخية لمقاطعة إسرائيل وإعتبارها دولة فصل عنصري، وسحب استثماراتها من ثلاث شركات أميركية تتعامل مع الاحتلال هي : كاتربلر، وهيوليت باكارد، وموتورولا. فيما عمدت الكنيسة الميثودستية لمقاطعة الشركة الأمنية البريطانية الأمنية”G4S” ، وسحب إستثماراتها منها ، ووقف أي تعامل مستقبلي معها كونها تزود اسرائيل بتقنية مراقبة السجون والحواجز الأمنية.

وقال شقديح أن أهمية قرار مقاطعة إسرائيل في العديد من الكنائس الأمريكية الكبيرة ذات الأعداد المليونية لمنتسبيها، يكمن في إمكانية امتداده لعدة كنائس أخرى أكبر حجما في الولايات المتحدة بما في ذلك كنائس تواصل أنصار المقاطعة مع قادتها وبات لهم حلفاء فيها ومنها: الكنيسة الأسقفية، والكنيسة الميثودستية المتحدة، والكنيسة اللوثرية الإنجيلية في أمريكا.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More