المخابرات المصرية تستنطق جرحى غزة حول الأنفاق

0

كشفت مصادر طبية فلسطينية أن الجرحى الفلسطينيين الذين تم نقلهم إلى المستشفيات المصرية عبر معبر رفح، يواجهون معاملة سيئة، خاصة أولئك الذين يعالجون في مركز ناصر الطبي في القاهرة وعددهم 14 جريحا.
وذكر متطوعون فلسطينيون زاروا الجرحى في هذا المركز، حسب موقع “رأي اليوم” أن هؤلاء الجرحى يواجهون إهمالا، وأن حال بعضهم تدهورت، وجروحهم تعفنت من جراء ذلك.
وكانت السلطات المصرية سمحت بعبور 25   مصابا في الحرب الأخيرة على قطاع غزة، من معبر رفح، استشهد اثنان منهم في الطريق، وجرى توزيع هؤلاء على عدد من المستشفيات المصرية.
وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن هؤلاء الجرحى يتعرضون لتحقيقات من قبل أجهزة المخابرات المصرية منذ وصولهم إلى معبر رفح، وإن بعضهم جرى إعادته بعد التحقيق معه.
واستغربت هذه المصادر التحقيق الأمني مع هؤلاء حول “انتماءاتهم السياسية”، ومحاولة الحصول منهم على معلومات حول الأنفاق وكتائب القسام وسرايا الجهاد قبل وأثناء علاجهم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.