تفاصيل مثيرة بعد الحكم على مدرب الفضيحة الجنسية بالمحلة

0

قررت محكمة جنح أول المحلة برئاسة المستشار محمد منير، رئيس المحكمة، حبس عبد الفتاح الصعيدي مدرب الكاراتيه المتهم بممارسة الرذيلة مع سيدات داخل نادي المحلة، سنتين مع الشغل والنفاذ.

 

ورفضت المحكمة كافة الدعاوى المدنية المرفوعة على المتهم من كل من حمدي الفخراني النائب السابق، والدكتور محمد الشافعي رئيس نادي بلدية المحلة، ودعاوى من مدربي الكاراتيه بالمدينة يتهمونه بالإساءة لسمعتهم.

 

وقال محمد مندي محامي السائق الذي يتهم زوجته ومدرب الرزيلة بارتكاب الفاحشة: إن أدلة الاتهام ثابتة على المدرب وتم فض أحراز القضية ومن المنتظر أن تباشر المحكمة نظر القضية خلال أيام.

 

كان رئيس محكمة جنح المحلة قد قرّر حجز جلسة محاكمة مدرب الرذيلة بالمحلة إلى اليوم للنطق بالحكم على المتهم مع استمرار حبسه على ذمة القضية وقضية زوجة السائق وحظر النشر  حفاظًا على سمعة عائلات وأقارب سيدات السيديهات الفاضحة وسرية إجراء  جلسات محاكمة المدرب عبد الفتاح الصعيدي في القضية 8266 جنح أول المحلة.

 

واستمع أحمد أبو النجا، وكيل نيابة أول المحلة، لشهود الوقائع وأقوال المتهم في وقائع السيديهات مع المتهمات الهاربات في الفضيحة الجنسية لمدرب الكاراتيه بنادي بلدية المحلة عبد الفتاح الصعيدي، وذلك بعد تفريغ السيديهات الخاصة التي تظهر ممارسة المتهم الرذيلة مع عدد من الزوجات والمطلقات بمحض إرادتهن وهو ما تم تداوله على المواقع الإباحية وبين الشباب على الهواتف المحمولة وبيع الأسطوانات الفاضحة من قبل بعض الباعة السريحة.

 

وقام محمد سويلم، رئيس نيابة أول المحلة، بتفريغ السيديهات التي قدمها محمد مندي، محامي زوج المتهمة بالزنا مع مدرب الفضائح بإحدى الصالات المؤجرة من نادي بلدية المحلة، وتفريع باقي السيديهات الخاصة بـ9 متهمات أخريات قام  مدرب الفضائح بتصويرهن معه دون علمهن بجهاز اللاب توب الخاص به أثناء ممارسته الرذيلة معهن، والاحتفاظ بالفيديوهات ووضع اسم كل سيدة على الفيديو الخاص بها وتداول هذه السيديهات بين الشباب وهو أمر اعتبرته المحكمة قنبلة أخلاقية مدمرة للشباب.

 

كما استدعت النيابة عددًا من أزواج وأقارب المتهمات لمواجهتهم بالسيديهات، وحتى هذه اللحظة ثبت قيام المتهم فعليًا بالزنا مع 6 من المطلقات و4 من المتزوجات واللاتي يعمل أزواجهن في الخارج، وقام عدد منهم بالتقدم فعليًا بدعاوى زنا ضد زوجاتهن.

 

وأكد شهود عيان أن ضغوطًا عائلية تمارس حاليًا على بعض أزواج المتهمات لعدم رفع دعاوى الزنا، خشية تزايد الفضائح التي باتت تلاحق عائلاتهن وأولادهن الصغار، كما نظرت المحكمة الدعوى التي تقدم بها بهجت عرفة محامي بلدية المحلة للمحكمة يطلب فيها تعويضًا ماديًا يبلغ مليون جنيه بسبب إضرار المتهم بسمعة النادي واستخدام صالاته الرياضية لأعمال منافية للآداب.

 

واستمع رئيس المحكمة إلى رؤية النيابة حول الواقعة ومحضر معاينة صالة الألعاب الرياضية والتي مارس فيها المتهم  وقائع الزنا والفجور وتسجيل السيديهات الفاضحة وقرر حكمة السابق استنادا إليها.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More