سوري في بريطانيا قتل زوجته بسبب “سلوكها الغربي”

0

حكمت محكمة بريطانية بالسجن مدى الحياة على السوري أحمد الخطيب، بعد إدانته بقتل زوجته رانيا العايد ودفنها “لانها اصبحت غربية في سلوكها”.

جاء حكم القضاء البريطاني بعد محاكمة أحمد وشقيقه مهند الخطيب، بعد 10 أشهر من التحقيقات، في قضية صنفت ضمن “جرائم الشرف”، والتي تعود وقائعها إلى حزيران 2013، عندما اختفت رانيا العايد في مانشستر بشمال إنكلترا ولم يُعثر لها على أثر.

وعلى رغم عدم العثور على جثة رانيا حتى الآن، يُقرّ زوجها بأنه تسبب بموتها لكنه ينفي تهمة القتل العمد.

وأوضح ممثل الإدعاء الملكي توني كروس، لهيئة المحلفين في المحكمة، أن الخطيب قال لأطباء نفسيين فحصوه إنه قتلها “من خلال دفعها، ما تسبب في ترنّحها وسقوطها وارتطام رأسها، وما أدى إلى موتها”. وأضاف: “لم أكن أنوي قتلها. كنت أعاني من اضطراب في المخّ. إن روحًا شريرة سيطرت عليّ وتسبّبت في قيامي بما قمت به”.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.