26 ائتلافًا وحركة ثورية تنتفض ضد السيسي الخميس

0

دعا ما يقرب من 26 ائتلافًا وحركة ثورية إلى انتفاضة غدًا في تمام السادسة مساء أمام سلالم نقابة الصحفيين، على أن تجوب شوارع وسط القاهرة، في أول احتجاجا تشهده البلاد عقب الإعلان عن فوز المشير ، واستمرار ما وصفوه بالأسرة العسكرية في   تزامنًا مع حلول الذكرى السابعة والأربعين لـ “نكسة 67”.

 

ويشارك فى الوقفة “جبهة طريق الثورة”، التي تضم حركة “6إبريل”، و”الاشتراكيون الثوريون”، و”حملة ضدك”، وحركة “تحرر ـ تمرد2″، وعدد آخر من القوى والحركات الثورية.

 

وقالت غادة محمد نجيب، الناشطة السياسية، وعضو “تمرد” المنشق، إن انتفاضة القوى الثورية تهدف إلى توصيل رسالة بأن “عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية لم يسع إلا لمصلحته الشخصية، وأن يوم 3 يوليو هو انقلاب على أهداف ثورية يناير”.

 

وأضافت نجيب لـ”المصريون” أن “السيسي خدع القوي الثورية وسرق الموجة الثانية التي قام بها “الشعب المصري” لاستكمال ثورة ”، قائلة: “الناس منزلتش عشان يقتل المصريين بهذه الوحشية”.

 

واعتبرت أن “مقاطعة الشباب للانتخابات الرئاسية أثبتت أن شعبية السيسي زائفة وأن المخابرات هم من صنعوا أكذوبة 30 يونيو”، بحسب قولها.

 

وأكدت نجيب أن القوى الثورية اكتشفت مع مرور الوقت أنها حرب على ثورة وتلقت طعنة كبيرة في ظهرها من السيسي، مشيرًا إلى أن المقاطعة واللجان الخاوية كانت على مرأى ومسمع من أجهزة الإعلام المصري والعالمي، وكان خير تأكيد على أن الشباب لفظت هذه الأكذوبة.

 

من جانبه، قال زيزو عبدو، عضو المكتب السياسي لحركة “6 إبريل”، إن “الانتخابات الرئاسية والمقاطعة عكست واقعًا صادمًا للدولة، وصفعت القائمين عليها بفضيحة داخلية وخارجة بغض النظر عن النتيجة المعلنة”.

 

وأرجع عبده سبب ما سمته بـ “الفضيحة” إلى “عزوف الشباب عن المشاركة لأساليب الأنظمة البالية في تهميش دور الشباب وإتباع سياسية التعالي والتكبر والعناد مع الشباب”، مشيرًا إلى أن تمديد التصويت أعاد للأذهان لجان مبارك وسعيها إلى التزوير.

 

وحذر عبده من دخول ما وصفتها بـ “الفترة السوداء نتيجة العناد والتكبر”، قائلاً إن “الشباب ليس لديهم خطة محددة، وأساليب تصعيدية ولكن عادة ما تقوم الانتفاضات والتصعيد بشكل غير معد سابقا مثلا ثورة يناير وغيرها”.

 

وأشار إلى أن مطالب القوى الثورية معروفه للجميع من إسقاط قانون التظاهر، والإفراج عن المعتقلين السياسيين، ومشاركتهم في صنع القرار والاستماع إلى مطالبهم.

 

وأعلنت اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية برئاسة المستشار أنور العاصي أمس الثلاثاء فوز المشير عبد الفتاح السيسي برئاسة الجمهورية بعدد أصوات 23 مليونًا و780 ألفًا و 104 صوت بنسبة 96 % بينما حصل حمدين صباحي على 757.711 صوتا بنسبة 3.9 %، فى حين جاءت الأصوات الباطلة بواقع 4.7% من الأصوات.   

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.