الإمارات تكثف اتصالاتها السرية مع “العشيقة” إسرائيل

0

كشف صحافي صهيوني مقرب من الدبلوماسية “الإسرائيلية” أن كثفت الاتصالات السرية مع الكيان الصهيوني خلال السنة الأخيرة.

وقال المراسل الدبلوماسي في هاأرتس باراك رافيد في رد على أسئلة جمهور الصحيفة: أعتقد أن والعديد من جيرانها لديهم اهتماما كبيرا للتعاون والعمل معا في هذه الأيام.  أزمة سوريا والإرهاب في سيناء ، والأزمة النووية الإيرانية – هذه كلها قضايا التي تعتبر مهمة بالنسبة لإسرائيل و بالنسبة لدول مثل مصر والأردن و المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة وغيرها الكثير. وراء الكواليس – وخاصة في قنوات الاستخبارات – هناك اتصالات بين إسرائيل وتلك الدول.

 

وأضاف أنه: ما يزال ينظر إلى إسرائيل على أنها ” عشيقة ” التي يجب أن تبقى سرا شئنا أم أبينا.

 

وقال وزير الطاقة الصهيوني سيلفان شالوم أثناء زيارته للإمارات يناير الماضي أن “إسرائيل” تسعى لوضع مندوب دائم في الإمارات كممثل دائم للوكالة الدولية للطاقة المتجددة وأن سلطات أبوظبي وافقت مبدئياً.

 

وأشار المراسل الدبلوماسي في هاأرتس أن المفتاح لاتخاذ هذه العلاقة إلى المستوى التالي ووضعها في العراء هو التقدم نحو قيام دولة فلسطينية مستقلة. موضحاً أن  أفضل وسيلة لذلك هي مبادرة السلام العربية. وتدارك حديثه بلأسف: حتى اليوم لم تستخدم الحكومة الإسرائيلية حقا مبادرة السلام العربية كأساس لمشاركة أكبر مع العالم العربي.

 

وقال أنه من المؤكد أن يحدث اتفاق شامل بين إيران والقوى العالمية الست – إن لم يكن قبل 20 يوليو ، فسيكون في الأشهر بين 3-6 المقبلة.

 

و أوضح رافيد أن الإيرانيين لديهم مصلحة كبيرة في الحصول على مثل هذا الاتفاق – أكثر بكثير من (P5 +1)

 

وقال أنه في حالة وجود اتفاق على إسرائيل ” ابتلاع الضفدع”،  أنا لا أرى أي احتمال توجيه ضربة عسكرية إسرائيلية في إيران طالما أن المحادثات جارية أو بعد التوصل إلى اتفاق.

 

هأارتس- ترجمة “ايماسك”

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.